الثلاثاء, 13 أبريل 2021

“جبل عمر” تسجل خسائر بـ 1.33 مليار نهاية العام 2020 بارتفاع 111%

سجلت شركة جبل عمر للتطوير خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 1.33 مليار ريال خلال العام 2020م مقابل خسائر بـ 635مليون ريال خلال العام قبل الماضي بارتفاع 111%، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية 791مليون ريال مقابل خسائر بـ 6.9 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بزيادة 11426%.

أما إجمالي الخسارة خلال الفترة الحالية فبلغ 425 مليون ريال مقابل ربحية بـ 151مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق .

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 1.44ريال مقابل خسارة بـ 0.68ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.
يعود سبب الارتفاع في صافي الخسارة خلال هذا العام مقارنة بالعام السابق إلى:
1- تأثر إيرادات الشركة سلباً خلال العام الحالي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية للسيطرة عليه والحد من مخاطر انتشاره.

2- انخفاض في الإيرادات التشغيلية الأخرى والذي يعود إلى الخسارة المتكبدة في القيمة العادلة للاستثمار من خلال قائمة الدخل مقارنة بالأرباح في العام الماضي

3- زيادة مخصصات خسائر الإئتمان المتوقعة.

4- زيادة مخصص الزكاة .

وتجدر الإشارة إلى أن النتائج السلبية المذكورة أعلاه قابلها انخفاض في المصروفات العمومية والإدارية وانخفاض الأعباء المالية نتيجة الإعفاء من الرسوم المالية المستحقة على صندوق الإنماء العقاري عن الفترة من 10 مارس 2020 إلى 1 نوفمبر. 2020 بسبب الآثار السلبية لوباء كورونا.

ولفتت الإدارة الانتباه إلى الإيضاح 1 للقوائم المالية الموحدة، والذي يشير إلى أن المجموعة تكبدت مجموع خسارة شاملة وتدفقات نقدية تشغيلية سلبية بلغت 1,341 مليون ريال و271،4 مليون ريال على التوالي، خلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020. بالإضافة إلى ذلك، تجاوزت المطلوبات المتداولة للمجموعة موجوداتها المتداولة بمقدار 2,425،6 مليون ريال سعودي، كما بلغت الخسائر المتراكمة لدى المجموعة 2,128،2 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020.

تعتمد المجموعة على التنفيذ الناجح لخطط الإدارة لتوليد تدفقات نقدية كافية لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها عند استحقاقها ومن أجل استمرار عملياتها دون تقليص كبير. تشير هذه الظروف، جنبًا الى جنب مع الأمور الأخرى الموضحة في إيضاح 1 إلى وجود عدم تأكد جوهري قد يثير شكوك كبيرة حول قدرة المجموعة على البقاء كمجموعة مستمرة. لم يتم تعديل رأينا فيما يتعلق بهذا الأمر.

وبالإشارة إلى الإيضاح رقم 36 في القوائم المالية الموحدة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 ، قامت المجموعة بإعادة النظر في معالجات محاسبية للسنوات السابقة. وعليه ، قامت المجموعة بتعديل قوائمها المالية بأثر رجعي للسنتين المنتهيتين في 31 ديسمبر 2019 و 31 ديسمبر 2018.
فيما يلي تأثير التعديل على القوائم المالية الموحدة لعامي 2019 و 2018:

– انخفاض الأصول غير المتداولة بمبلغ 2,483 مليون ريال سعودي و 2,431 مليون ريال سعودي في عامي 2019 و 2018 على التوالي

– انخفاض الأصول المتداولة بمبلغ 379 مليون ريال و 387 مليون ريال في عامي 2019 و 2018 على التوالي

– إنخفاض المطلوبات غير المتداولة بمبلغ 2،488 مليون ريال و 2،944 مليون ريال سعودي في عامي 2019 و 2018 على التوالي

– زيادة المطلوبات المتداولة بمبلغ 533 مليون ريال و 798 مليون ريال في عامي 2019 و 2018 على التوالي

صافي الأثر الناتج عن التعديلات المذكورة أعلاه أدى إلى انخفاض حقوق الملكية بمبلغ 908 مليون ريال سعودي و 671 مليون ريال سعودي في عامي 2019 و 2018 على التوالي

أدت التعديلات المذكورة أعلاه إلى زيادة صافي الخسارة وخسارة السهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 بمبلغ 241 مليون ريال سعودي و 0.26 ريال سعودي

بلغت الخسائر المتراكمة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020م 2،128 مليون ريال سعودي بما يعادل 22.90٪ من رأس مال الشركة، وتعود هذه الخسائر بشكل رئيسي إلى التعديلات كما هو مذكور في الإيضاح رقم 36 والخسارة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020

وسوف تقوم الشركة بتطبيق الاجراءات والتعليمات الصادرة عن هيئة السوق المالية والخاصة بالشركات المدرجة اسهمها في السوق المالية السعودية التي بلغت خسائرها المتراكمة أكثر من 20% من رأس مالها .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد