السبت, 17 أبريل 2021

“لازوردي” تسجل خسائر بـ 121 مليون نهاية العام 2020 بزيادة 589 %

سجلت شركة لازوردي للمجوهرات “لازوردي” خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 121 مليون ريال خلال العام 2020م مقابل خسائر بـ 17.5 مليون ريال خلال العام قبل الماضي بارتفاع 589 %، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية 59 مليون ريال مقابل ربحية بـ 47 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 2.8 ريال مقابل خسارة بـ 0.41ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.
توضح العوامل التالية بشكل رئيسي التغيرات في صافي الدخل والأداء لعام 2020:
1. بلغ إجمالي إيرادات المجموعة، بما في ذلك قيمة معدن الذهب، 1,278.4 مليون ريال سعودي في 2020، بانخفاض قدره 35.3٪ مقارنة بـ 1,976.4 مليون ريال سعودي في العام الماضي. ومن الجدير بالذكر أن المجموعة لا تعتبر قيمة معدن الذهب المباع أيراداً حقيقياً حيث أن المجموعة لا تحقق أي أرباح أو خسائر من بيع الذهب كمعدن.

2. بلغت الإيرادات التشغيلية للمجموعة لسنة 2020 مبلغاً وقدره 347.4 مليون ريال سعودي ، بانخفاض قدره 27.8٪ مقارنة بـ 481.2 مليون ريال سعودي العام الماضي.

في السعودية، انخفضت إيرادات قنوات البيع بالجملة بنسبة 45.2% مقارنةً بالعام الماضي، متأثرة سلبًا بالإغلاق الكامل لأسواق الذهب والمراكز التجارية منذ منتصف شهر مارس وحتى نهاية أبريل، وبانخفاض ساعات العمل في شهري مايو ويونيو بسبب جائحة كوفيد- 19. كما نتج هذا الانخفاض أيضاً عن زيادة ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف حيث وصلت النسبة الى 15% اعتباراً من 1 يوليو 2020، و كذلك الزيادة الحادة في أسعار الذهب.

كما تراجعت إيرادات قطاع الجملة في مصر بنسبة 24.0% مقارنة بالعام الماضي بسبب انخفاض ساعات العمل في المراكز التجارية والأسواق المصرية في النصف الأول من العام جرّاء جائحة كوفيد-19 والارتفاع الحاد في أسعار الذهب.

وانخفضت إيرادات قطاع البيع بالتجزئة في المملكة العربية السعودية بنسبة 37.5% نتيجة الإغلاق الكامل للمراكز التجارية منذ منتصف شهر مارس وحتى نهاية أبريل 2020، وبانخفاض ساعات العمل في شهري مايو ويونيو بسبب جائحة كوفيد- 19. كما أثرت زيادة ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف حيث وصلت النسبة الى 15% على إيرادات مجوهرات الألماس في الفترة الحالية، وإن عوضتها جزئياً النتائج الواعدة التي حققتها علامة مس أل الجديدة.

بينما في مصر، ارتفعت إيرادات قطاع البيع بالتجزئة بنسبة 24.4% نتيجة نمو مبيعات المعارض الحالية و بفضل افتتاح خمسة مواقع جديدة في عام 2020 لعلامة مس أل ومجوهرات الألماس، مما ساهم في تخطي أثر انخفاض ساعات العمل بعد الإجراءات الاحترازية المرافقة لجائحة كوفيد-19.

3. بلغ إجمالي الربح 183.0 مليون ريال سعودي للعام 2020 بانخفاض بنسبة 36.4% من العام الماضي والذي بلغ 287.8 مليون ريال سعودي ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض الإيرادات التشغيلية.

4. بلغت الخسارة التشغيلية 58.6 مليون ريال سعودي للعام 2020 مقارنة بأرباح تشغيلية بلغت 46.7 مليون ريال سعودي في العام الماضي، بسبب انخفاض الإيرادات التشغيلية رغم انخفاض النفقات التشغيلية بنسبة 11.8% في العام 2020، نتيجة عوامل غير معهودة وغير مسبوقة مثل جائحة كوفيد-19، وزيادة ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف والزيادة الحادة في أسعار الذهب. وكذلك نتيجة قرار الشركة قبول التكاليف غير المتكرّرة وقيمتها 34.7 مليون ريال سعودي والمرتبطة بقبول إرجاع المجوهرات المصنوعة من الذهب ثقيلة الوزن التي لا تلبي اتجاهات العملاء وميزانياتهم. وتمثل الهدف من هذا القرار في ترشيد استثمار الشركة في الرأسمال العامل للذهب من أجل خفض تكاليف التمويل.

5. بلغ صافي الخسارة خلال العام 2020 مبلغاً وقدره 120.5 مليون ريال سعودي مقابل 17.5 مليون ريال العام الماضي. نتيجة انخفاض الإيرادات التشغيلية بسبب كوفيد-19 وأسباب أخرى كما تمّ شرحه أعلاه.

6. بالنسبة لسنة 2020، بلغت الخسائر الشاملة لمساهمي الشركة 118.6 مليون ريال سعودي مقابل خسائر شاملة بلغت 5.9 مليون ريال سعودي في نهاية العام الماضي.

7. ورغم صافي الخسائر، نجحت المجموعة في تحقيق تدفق نقدي إيجابي هام من العمليات بلغ 58.7 مليون ريال سعودي عام 2020. وقد تحقق ذلك نتيجة خفض رأس المال العامل وزيادة عمليات التحصيل من عملاء الجملة ونسبة مبيعات أكبر في قنوات البيع بالتجزئة.

8. خفضت المجموعة رأس المال العامل للذهب بنسبة 36% من 6.6 طن في ديسمبر 2019 إلى 4.2 طن في ديسمبر 2020.

9. وأطلقت المجموعة تجارتها الإلكترونية الواعدة والسريعة النمو في أبريل 2020 والتي حققت إيرادات بلغت 6.6 مليون ريال سعودي عام 2020.

10. بلغت خسارة/إيرادات السهم الأساسية على أساس الخسارة /الربح العائد لمساهمي الشركة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 -2.8 ريال سعودي للسهم مقابل -0.41 ريال للسهم للفترة نفسها من العام الماضي.

11. بلغ إجمالي حقوق المساهمين 297.3 مليون ريال سعودي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 مقابل 418.2 مليون ريال سعودي للسنة الماضية، بانخفاض قدره 28.9٪.

طبيعة رأي مراجع الحسابات الرأي غير المعدل
ملاحظة او تحفظ أو لفت انتباه كما ورد في تقرير المراجع الخارجي لا يوجد
إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة من أجل عرض أفضل، تم إعادة تصنيف بعض أرقام السنة السابقة لتتماشى مع عرض السنة الحالية.
معلومات اضافية نجحت لازوردي في اجتياز العديد من التحديات على مدار 40 عامًا منذ تأسيسها. وقد أدت أزمة كوفيد -19 التي أثرت سلبا على معظم الشركات حول العالم بالإضافة إلى الزيادة السريعة في أسعار الذهب وزيادة ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف، إلى أصعب المواقف التي واجهناها. وفي واقع الأمر، تسبب قطاع البيع بالجملة التقليدي الذي يعتمد على بيع المنتجات بالوزن بضغط على أعمال الشركة على المدى القصير، بما أنه يتأثر بشكل كبير بزيادة أسعار الذهب وارتفاع ضريبة القيمة المضافة والتي جاءت في نفس الوقت مع تفشي جائحة كوفيد-19. لكنّنا مع ذلك متفائلون بشأن المستقبل لأننا بدأنا بشكل استباقي نحو تحول الشركة منذ عام لإدخال نموذج أعمال جديد لبيع المجوهرات الذهبية بالقطعة بدلاً من الوزن وذلك في مراكز التسوق وعبر قنوات التجارة الالكترونية، ومن فترةٍ وجيزةٍ في أسواق الذهب أيضاً. حالياً يمثل بيع المشغولات الذهبية لقطاع البيع بالجملة بالوزن حصة أقلّ في إجمالي إيرادات المجموعة في عام 2020 مقارنة بعام 2019، ونتوقع أن تستمر حصة بيع المشغولات الذهبية لقطاع البيع بالجملة بالقطعة في النمو بشكل متسارع، الأمر الذي يحسّن من هامش الربح الإحمالي وخفض رأس المال العامل. تتمتع لازوردي بعلامة تجارية قوية وتراث عريق، وبدراية في مجال صياغة المجوهرات والمشغولات الذهبية، وفريق إداري من ذوي الخبرة، وأعضاء مجلس إدارة ملتزمين بتحقيق تحوّل الشركة بنجاح. تعتمد استراتيجية الشركة الرئيسية لتحقيق النجاح في المستقبل على العوامل التالية:
1. تطوير علامة مس أل من المجوهرات العصرية سريعة النمو للوصول إلى أقصى إمكاناتها وتحقيق الاستفادة الكاملة منها من خلال إنشاء نقاط بيع بالتجزئة خاصة بنا، وعبر التجارة الإلكترونية، وكذلك الوكلاء من تجار التجزئة.

2. توسيع قطاع لازوردي الناجح في مجال البيع بالتجزئة في مصر من خلال نقاط بيع جديدة وتشكيلة منتجات أفضل.

3. إعادة بناء وتحسين قطاع الاعمال لتجارة الجملة التقليدية وبيع المشغولات الذهبية بالوزن من خلال خفض رأس المال العامل ورفع الفعالية مقابل التكلفة.

4. تعزيز الاستفادة من شبكة عملائنا القوية في الأسواق التقليدية لبيع للمشغولات الذهبية من أجل العمل على التطوير الكامل لمجموعة إنستايل التي أطلقتها لازوردي مؤخراً والتي تباع بالقطعة. وبصفتها شركة رائدة في السوق، ستساعد لازوردي من خلال بيع المشغولات الذهبية بالقطعة في إعادة هيكلة وتحويل قطاع بيع المشغولات الذهبية التقليدية عن طريق تقديم مجموعات متنوعة جديدة من المشغولات الذهبية تلبي أحدث اتجاهات المستهلكين وتقدم لتجار التجزئة عروضًا تجاريًا جذابة للغاية.

5. توسيع نطاق أعمالنا عبر التجارية الإلكترونية الواعدة سريعة النمو من خلال المزيد من الاستثمارات في التكنولوجيا والبنية التحتية والأنظمة والتعاون مع المؤسسات الرقمية ذات الخبرة

6. توسيع نطاق أعمال العلامة التجارية العالمية TOUS في المملكة العربية السعودية من خلال التجارة الإلكترونية والمزيد من الاستثمارات في أنشطة التسويق وتنويع المنتجات. وكذلك نخطط لتوسيع قاعدة عملاء العلامة التجاريةTOUS وتحويلها إلى علامة قوية في المملكة العربية السعودية على غرار استراتيجية العلامة التجارية لازوردي.

7. مواصلة المحافظة على التدفقات النقدية الإيجابية للشركة وعلاقاتنا المصرفية القوية لدعم تحول الشركة.

للمزيد من المعلومات، نود لفت انتباه المساهمين إلى أن كلًا من القوائم المالية الموحدة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 وعرض الأرباح ستكون متاحة عبر الموقع الإلكتروني للشركة على الرابط التالي (http://www.lazurde.com) تحت قسم علاقات المستثمرين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد