الخميس, 15 أبريل 2021

“الراجحي المالية”: برنامج شريك سيزيد الادراجات في سوق الاسهم وهذه 20 شركة يمتلك الـ PIF حصصا فيها ستقود النمو و”ارامكو” ستفي بتوزيعاتها كما وعدت

كشفت شركة الراجحي المالية عن توقعاتها بان تكون الشركات المدرجة التي يمتلك صندوق الاستثمارات العامة حصصا فيها أن تكون رمحًا رئيسيًا في قيادة النمو في العقد القادم، مضيفة بينما يمكن أن يكون النمو هو محور التركيز، نعتقد أن كل شركة ستفعل ذلك الاستثمار بحكمة بناءً على الرافعة المالية وتوليد التدفق النقدي الحر جنبًا إلى جنب الفرص الاستثمارية المتاحة.

اقرأ أيضا

وقالت “الراجحي المالية” ان صندوق الاستثمارات العامة يمتلك حصصا في 20 شركة هي (اس تي سي والبنك الاهلي ومعادن وسامبا – اندمج رسميا في البنك الاهلي – وبنك الرياض والمراعي واسمنت الجنوبية والانماء والبحري والعقارية واسمنت القصيم والاسماك واسمنت ينبع ونادك وسابتكو ودور واسمنت الشرقية والغاز والخزف وطيبة).

واضافت بينما سيكون النمو هو الأولوية على أرباح الأسهم والشركات لن توقف بالضرورة توزيعات أرباحها. يمكن لكل شركة أن تأخذ في الاعتبار استراتيجيتها الحالية ومستويات الديون ومحاولة استيعاب النمو جنبًا إلى جنب مع المستوى التاريخي للأرباح. أما بالنسبة لأرامكو، فستحتفظ بتوزيعاتها كما وعدت سابقًا.

وبحسب “الراجحي المالية” سيساعد هذا الاستثمار في تعزيز النمو على المدى الطويل مما سيساعد الشركات في النهاية على زيادة توزيعات الأرباح، مضيفة من المحتمل أن يأتي جزء كبير من الاستثمارات من الشركات غير المدرجة، متوقعة أن يتم إدراج بعض هذه الشركات مما يمهد الطريق لمزيد من الشركات الأجنبية ان تتدفق في الاقتصاد.

وابانت انه سيكون البرنامج متاحًا لكبرى الشركات السعودية المدرجة والخاصة، والتي سيكون لمشاريعها تأثير كبير على الاقتصاد الوطني، كما سيساعد البرنامج الشركات الدولية على تأمين التعاون والفرص مع القطاع الخاص السعودي والاستفادة من فرص الاستثمار في المستقبل، وانه للاستفادة من برنامج الشركات الكبيرة سواء كانت مدرجة في البورصة يجب على الشركات الخاصة إثبات قدرتها على استثمار ما لا يقل عن 20 مليار ريال على مدى العقد المقبل، بالإضافة إلى قدرتها على استثمار 400 مليون ريال في كل مشروع إضافي ، لكي تكون مؤهلة للحصول على الدعم.

واشارت “الراجحي المالية” الى انه أطلقت المملكة العربية السعودية برنامج شريك بقيمة 12 تريليون ريال والذي يهدف إلى تعزيز دور القطاع الخاص في تنويع الاقتصاد، ومن المتوقع أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الخاص إلى 65٪ بحلول نهاية العقد كجزء من أهداف رؤية 2030. بمساعدة من البرنامج ، القطاع الخاص ستستثمر 5 تريليون ريال من الآن وحتى عام 2030 بينما ستأتي 3 تريليون ريال من صندوق الاستثمارات العامة و 4 تريليون ريال سعودي سيكونان جزءًا من استراتيجية الاستثمار الوطنية الجديدة.

واضافت ان برنامج “شريك” سيساعد الشركات على زيادة استثماراتها حيث ستهدف أكثر من 50٪ من خططها الحالية.

فيما يلي الشركات الرئيسية المدرجة التي يمتلك صندوق الاستثمارات العامة حصصا فيها.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد