الخميس, 15 أبريل 2021

“سابك” توقع اتفاقية تعاون مع برنامج مدينة الدرعية الصحية وجامعة الملك سعود لتدوير مخلفات النخيل

وقعت (سابك) اتفاقية تعاون مع برنامج مدينة الدرعية الصحية وجامعة الملك سعود لتدوير مخلفات النخيل. جرت مراسم التوقيع اليوم الأحد 4 أبريل 2021م في مقر محافظة الدرعية.

اقرأ أيضا

تم توقيع الاتفاقية بحضور الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود، محافظ الدرعية، ورئيس برنامج مدينة الدرعية الصحية. والدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر، رئيس جامعة الملك سعود، و يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، وعدد من مسؤولي المحافظة والجامعة والقيادات التنفيذية في الشركة.

تهدف الاتفاقية إلى إنشاء مصنع مصغر ومتنقل بتمويل وإشراف من شركة (سابك) بمكتسباتها المعرفية والتقنية وبتنفيذ وتشغيل جامعة الملك سعود بما تملكة من خبرات و تجهيزات عالية بغرض الاستفادة من مخلفات النخيل وإعادة تصنيعها وإنتاج غذاء للحيوانات و منتجات أخرى إضافة إلى نشر الوعي بين المزارعين. كما أن من أهم أهداف هذا المشروع هو تقديمه بشكل نموذجي لنقل هذه التجربة وتعميمها على جميع محافظات المملكة.

ويعد هذا التعاون الوطني أحد المشاريع المعززة للاستدامة والتطوير والوعي البيئي، ويسهم في تحقيق أهداف (رؤية المملكة العربية السعودية 2030). كما يأتي هذا المشروع متوافقاً مع مبادرة السعودية الخضراء والتي لها بعد بيئي واقتصادي فكما أن التصحر يقضي على الثروة البيئية ويكلف الاقتصاد الكثير فعدم الاستفادة من مخلفات الأشجار يُعد خطرًا بيئياً سواءً تم حرقه أو تخزينه، وكذلك هدر لمصدر ثروة يمكن تحويله إلى منتجات نافعه وأحدها هذا المشروع.

من جانبه؛ أوضح يوسف البنيان أن الاتفاقية تجسد جانباً من إيمان (سابك) بأهمية المسؤولية الاجتماعية والاستدامة البيئية، وتؤكد دور الشركة المحوري والهام في دعم القطاع غير الربحي. مضيفاً أن تعاون (سابك) مع برنامج مدينة الدرعية الصحية يأتي في إطار تلبية احتياجات المجتمع، والوفاء بالالتزامات الوطنية للشركة، والإسهام في حركة البحث العلمي بما يعود بالنفع العام على المجتمع، والمشاركة في دفع عجلة الاقتصاد والصناعة والبحث والتطوير والتدريب والجودة.

وتتضمن الاتفاقية تقديم الدعم لإنشاء خط إنتاج متنقل يتم من خلاله إنتاج العلائق أو الأسمدة العضوية من مخلفات النخيل، والتدريب العملي المصاحب والصيانة الدورية، بإشراف مباشر وإدارة ومتابعة من الفريق البحثي للجامعة، وستقوم اللجنة الإشرافية للمشروع بالإشراف العام المباشر والتوجيه ومتابعة سير العمل وإعداد التقارير الدورية وإحاطة أطراف الاتفاقية بذلك.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد