الأربعاء, 21 أبريل 2021

27 إبريل .. عمومية “صدر” تناقش توصية مجلس الإدارة بتوزيع 1.25 مليون أرباحا عن العام 2020

دعا مجلس إدارة شركة صدر للخدمات اللوجستية المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية (الاجتماع الأول) والمقرر عقده بمشيئة الله تعالى في تمام الساعة 11.30 من مساء يوم الثلاثاء 27 إبريل 2021م الموافق 15 رمضان 1442هــ.
هذا وسيتم عقد الإجتماع عبر وسائل التقنية الحديثة ( عن بعد ) ، وذلك حرصاً على سلامة المتعاملين في السوق المالية و ضمن دعم الجهود و الاجراءات الوقائية و الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد (COVID-19).

اقرأ أيضا

رابط بمقر الاجتماع http://www.tadawulaty.com.sa

ويحق الحضور للمساهمين المقيدين في سجل مساهمي الشركة لدى مركز الايداع بنهاية جلسة التداول التي تسبق اجتماع الجمعية العامة وبحسب الانظمة واللوائح.
النصاب اللازم لانعقاد الجمعية يكون اجتماع الجمعية العامة العادية صحيحاً إذا حضره مساهمون يمثلون ربع رأس المال على الأقل، وإذا لم يتوفر النصاب اللازم لعقد الاجتماع الأول سيتم عقد الاجتماع الثاني بعد ساعة من انتهاء المدة المحددة لانعقاد الاجتماع الأول، ويكون الاجتماع الثاني صحيحاً أيا كان عدد الأسهم الممثلة فيه.
جدول أعمال الجمعية: مرفق
– التصويت على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين عن الفترة المالية المنتهية في 31 /12 /2020م بمبلغ 1.25 مليون ريال، وبواقع 0.5 ريال للسهم الواحد والتي تمثل 5% من القيمة االأسمية، على أن تكون الأحقية للمساهمين المالكين للأسهم بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة والمقيدين في سجل مساهمي الشركة لدى مركز إيداع الأوراق المالية “مركز الإيداع” في نهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ الاستحقاق، كما سيتم الاعلان عن تاريخ توزيع الأرباح لاحقا.

وسيكون بإمكان المساهمين المسجلين في خدمات تداولاتي التصويت عن بعد على بنود الجمعية ابتداءاً من الساعة 10 صباحاً من يوم الجمعة 23 ابريل 2021م الموافق 11 رمضان 1442هـ ، وحتى نهاية وقت انعقاد الجمعية ، وسيكون التسجيل والتصويت في خدمات (تداولاتي) متاحاً ومجاناً لجميع المساهمين باستخدام الرابط التالي:
‪https://www.tadawulaty.com.sa

وأن تكون احقية تسجيل الحضور لاجتماع الجمعية تنتهي وقت انعقاد اجتماع الجمعية. كما ان احقية التصويت على بنود الجمعية للحاضرين تنتهي عند انتهاء لجنة الفرز من فرز الاصوات.
الملفات الملحقة هنا وهنا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد