الأربعاء, 14 أبريل 2021

19 أبريل .. “السعودية” تطلق مرحلة تجريبية لتطبيق وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر على الرحلات المغادرة من كوالالمبور إلى جدة

أعلنت الخطوط السعودية، الناقل الوطني للمملكة العربية السعودية، اليوم، عن اتفاقية تعاون مع الإتحاد الدولي للنقل الجوي “IATA” تهدف إلى تجربة واختبار وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر، وذلك لدعم العودة الآمنة إلى السفر الدولي، وتعافي قطاع الطيران من تبعات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

اقرأ أيضا

وتعد وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر “IATA Travel Pass” تطبيقاً ذكياً لأجهزة الجوال يتيح للمسافرين إمكانية إنشاء جوازات سفر رقمية، وتحميل بيانات الاختبار ولقاحات فيروس كورونا، ومشاركتها بشكلٍ آمن، وذلك لضمان تلبية كافة المتطلبات الصحية الحكومية في كافة نقاط المغادرة والقدوم.

وستبدأ الخطوط السعودية بتطبيق وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر عبر شبكة محطاتها بشكل غير إلزامي بدءاً من التجربة المقرر إجراؤها على مسار كوالالمبور – جدة يوم 19 أبريل المقبل، إذ سيتمكن الضيوف من زيارة مختبراتٍ محددة في ماليزيا لاستكمال متطلبات فحص الـ PCR الخاص بفيروس كورونا (كوفيد-19)، على أن يتم بعد ذلك رفع بيانات الفحوصات على التطبيق لاستخدامها في السفر إلى المملكة العربية السعودية.

وتُعَد الخطوط السعودية من شركات الطيران الرائدة في العالم التي تدخل في اتفاقية تعاون مع “IATA” لدعم هذه المبادرة المهمة التي قد تسهم بشكلٍ كبيرٍ في توفير تجربة سفرٍ سلسةٍ وخاليةٍ من أي متاعب قد يواجهها الضيوف خلال سفرهم جواً، لا سيما إجراءات الحجر الصحي التي قد تكون مطلوبةً في بلد القدوم.

وبموجب عملية التجربة والاختبار المقررة، ستعمل “IATA” على تطوير وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر ليتم اعتماد استخدامه في مختلف محطات الخطوط السعودية. وأشار الأستاذ خالد البسام نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في الخطوط السعودية، إلى أن الخطوط السعودية تسعى جاهدة إلى تفعيل التعاون مع “IATA” للاستفادة من التطبيق الرقمي المبتكر الذي قد يساعد بشكلٍ كبيرٍ في دفع قطاع الطيران نحو التعافي، وتسهيل عملية السفر على كافة الأطراف المعنية، بما في ذلك الضيوف، وشركات الطيران، والمختبرات، والسلطات الأمنية في المطارات.


وأوضح البسام: “تعتز الخطوط السعودية بالتزامها بتطبيق إجراءات السلامة والتدابير الوقائية وتسهيل حركة السفر من خلال الحلول الإلكترونية. وتُشكِّل شراكتنا مع “IATA” لتطوير وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر خطوة أخرى تؤكد جاهزيتنا لضمان انسيابية حركة السفر”.

من جهته، صرح نيكولاس كارين نائب الرئيس الأول للاتحاد الدولي للنقل الجوي “IATA” لشؤون المطارات والركاب والشحن والأمن: “نحن فخورون بالعمل مع الخطوط السعودية لتوفير وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر في المملكة. وستكون هذه الخطوة الأولى لجعل السفر الإقليمي والدولي أكثر ملاءمةً وسهولةً بأقصى قدرٍ ممكنٍ خلال فترة الجائحة، وبالتالي تعزيز الثقة لدى المسافرين بأنهم يستوفون كافة متطلبات الدخول الحكومية المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19). ومن المؤكد أن تطبيق وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر قد يصبح أحد الوسائل المهمة لإعادة التشغيل الآمن لقطاع السفر والسياحة، والذي يُعَد من أبرز القطاعات التي تسهم في تنمية اقتصاد المملكة العربية السعودية وازدهاره”.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد