الثلاثاء, 11 مايو 2021

في تقريره الحديث عن الربع الأول 2021

“جي إل إل”: الدعم الحكومي السكني أسهم في نمو القروض العقارية والطلب على الوحدات

أكد تقرير الربع الأول للعام الجاري 2021 لوكالة جونز لانج لاسال (جي إل إل) لأداء سوق العقارات بالمملكة العربية السعودية، أن الدعم القوي من برامج الإسكان الحكومية بهدف زيادة نسبة تملك الأسر السعودية إلى 70% بحلول العام 2030 أسهم في زيادة الطلب على العقارات السكنية مع استقرار أسعارها خلال الربع الأول من العام 2021، ونمو أعداد قروض التمويل العقاري السكني الجديدة للأفراد مسجلةً أداء تاريخي غير مسبوق في الفترة الأخيرة.

اقرأ أيضا

وأوضح التقرير أن القروض العقارية السكنية للأفراد ارتفعت إلى 33 ألف عقد في يناير 2021 بقيمة إجمالية وصلت إلى 16.4 مليار ريال، وفق البنك المركزي السعودي “ساما”، كما نما المعروض العقاري من الوحدات السكنية مسجلاً زيادة كبيرة خلال الربع الأول 2021.

وسجّل الربع الأول من العام الجاري زيادة ملحوظة في نشاط البناء حيث تم تسليم 7700 وحدة سكنية جديدة في الرياض، ونحو 2000 وحدة سكنية جديدة في جدة، ولفت التقرير إلى أن هذا العدد من الوحدات الجاهزة المُسلمة للأسر السعودية يمثل زيادة كبيرة في عمليات التسليم خلال ربع واحد، فيما أبدى التقرير تحفظه بشأن الموعد المحدد للتسليم في بعض المشاريع المستقبلية.

ورصد تقرير “جي إل إل” استقراراً في أسعار بيع الوحدات السكنية في مدينة الرياض مسجلةً زيادة سنوية طفيفة بنسبة لا تتجاوز2% للوحدات السكنية من نوع شقق والفلل، فيما تراجعت أسعار الإيجارات للشقق والفلل بواقع 1% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2020.

واستمرت الضغوط الانكماشية في التأثير على الأداء العام لسوق الوحدات السكنية في محافظة جدة، من ناحية أخرى، خلال الربع الأول من العام 2021، حيث تراجعت أسعار بيع الوحدات السكنية بمعدل 1%، فيما انخفضت أسعار الإيجارات بنسبة ملحوظة بلغت 10% خلال الربع الأول 2021.

وتوقع التقرير العقاري أن تؤدي المبادرات الحكومية التي أعلنت عنها الجهات الحكومية مؤخراً لتعزيز مكانة العاصمة الرياض باعتبارها مركز الأعمال في المنطقة إلى تحفيز الطلب المحلي والدولي على الوحدات السكنية في الرياض، ورجّح التقرير في الوقت نفسه أن يسجل قطاع الوحدات السكنية في جدة نمواً مدفوعاً بالطلب المحلي على السكن.

كما تطرق التقرير إلى العقارات في قطاع المكاتب والتجزئة والمشاريع الفندقية في كلاً من الرياض وجدة، لافتاً إلى أن المخزون الحالي من المشاريع الفندقية في الرياض خلال الربع الأول 2021 وصل إلى 18,500 غرفة، وفي جدة إلى14,200 غرفة، وبنهاية العام سيضاف في الرياض 2800 غرفة، وستشهد جدة إضافة 2700 وحدة، كما توقع التقرير أن يعمل قرار رفع الحظر عن السفر والمتوقع بدء تنفيذه الشهر المقبل، على تعزيز قطاع الضيافة خصوصاً مع استئناف رحلات الحج والعمرة الدولية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد