الثلاثاء, 18 مايو 2021

المنتج استثنائي و النتائج استثنائية

يسر الدكتور جون دوك أنثوني والمجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية تقديم التهاني والتبريكات للمملكة وقيادتها وشعبها؛ بمناسبة الذكرى الخامسة للإعلان عن رؤية 2030 لبرنامجها التنموي، وعلى التقدم الكبير الذي تحقق لتعزيز أهداف الخطة.

اقرأ أيضا

عند الإفصاح عنها، عكست رؤية 2030 مستوى استثنائيًا من البحث والتحليل والتقييم الموسع. فقد كانت خطة التحديث والتطوير الأكثر قوةً وابتكارًا، والأبعد مدى في تاريخ المملكة العربية السعودية. حيث يعالج البرنامج الاحتياجات والتحديات القريبة والمتوسطة والطويلة المدى، والتي يعتقد الاستراتيجيون احتمالية أن البلاد قد تواجهها في الفترة القادمة.

كمنظمة تعليمية غير ربحية وغير حكومية مقرها واشنطن العاصمة، يعمل المجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية يوميًا على تعزيز الروابط الأمريكية مع المملكة العربية السعودية والمنطقة العربية والعالم الإسلامي. نحو قرابة أربعة عقود والمجلس الوطني يكرس نفسه لمتابعة علاقة الولايات المتحدة مع المملكة المبنية على المنفعة المتبادلة؛ الاحترام المتبادل لتراث وقيم كل طرف؛ والقبول الشامل لاحتياجات ومخاوف ومصالح وأهداف الطرف الآخر المشروعة. تُعد الحاجة اليوم إلى عمل المجلس أكثر من أي وقت مضى لتحقيق التوازن في المعاملة غير العادلة والنقد المتحيز الذي تتلقاه المملكة العربية السعودية في كثير من الأحيان.

وبينما يتطلع المجتمع العالمي للخروج من جائحة كوفيد-19، فإن نهج المملكة العربية السعودية القوي والمبتكر لتحويل اقتصادها، وبناء مجتمع وأمة أكثر حيوية، سيستمر في إثارة القلوب، وتحفيز العقول، وتقديم الريادة في المملكة وخارج البلاد. تمثل رؤية 2030 حقبة جديدة للمملكة العربية السعودية. وفي هذا الصدد، يتطلع المجلس الوطني إلى مواصلة الشراكة مع المملكة العربية السعودية لبناء صداقات جديدة، وتعزيز السعي من أجل المعرفة والتعليم، وتعزيز العلاقة بين دولنا ومؤسساتنا وشعوبنا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد