الأحد, 20 يونيو 2021

برنامج التحول الصحي يستهدف تطبيق السجل الطبي الرقمي الموحد على الجميع بنهاية 2025 .. و تغطية 88% من التجمعات السكانية الطرفية بالخدمات

كشفت وزارة الصحة عن إنشاء برنامج تحول القطاع الصحي كأحد البرامج المستحدثة لرؤية المملكة 2030 والذي سيتم إطلاقه خلال العام 2021م، وذلك لضمان استمرار تطوير خدمات الرعاية الصحية في المملكة وتركيز الجهود في هذا القطاع المهم.

اقرأ أيضا

وأكدت الوزارة أن أهم مستهدفات البرنامج بنهاية 2025 أن يتم تطبيق السجل الطبي الرقمي الموحد على 100% من السكان، بالإضافة إلى أن يصبح 88% من التجمعات السكانية بما فيها الطرفية مغطاة بالخدمات الصحية، وذلك على مستوى المملكة.

وذكرت الوزارة أن برنامج تحول القطاع الصحي، والذي يرأس اللجنة القائمة عليه الدكتور توفيق الربيعة، وزير الصحة وعضو مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، جاء بعد أن حقق برنامج التحول الوطني إنجازات ومستهدفات استراتيجية طورت من القطاع الصحي ليواجه التحديات المتعلقة بالخدمات الصحية من خلال رفع جودتها وكفاءتها، ورفع مستويات الوقاية ضد المخاطر الصحية.

وأشارت إلى أن هناك أربعة أهداف استراتيجية للبرنامج، وهي: تسهيل الحصول على خدمات الرعاية الصحية، وتحسين جودة وكفاءة الخدمات الصحية، وتعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية، وتعزيز السلامة المرورية.

وأوضحت الوزارة أن الجهود المبذولة في تطوير القطاع الصحي، الذي كان يعد أحد الأبعاد الاستراتيجية لبرنامج التحول الوطني، برزت من خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد. وقد كان لـبرامج تحقيق رؤية المملكة 2030 دور هام ومحوري في مواجهة المملكة لآثار الجائحة صحياً واقتصادياً واجتماعياً، وتجاوز الأزمة بكل تحدياتها.

وحقق القطاع الصحي خلال المرحلة السابقة العديد من الإنجازات مثل تحسين جودة وكفاءة الخدمات الصحية وتسهيل الحصول عليها من خلال الاهتمام برقمنة القطاع الصحي، وإطلاق حزمة من التطبيقات (صحتي، موعد) وزيادة تغطية الخدمات لجميع مناطق المملكة.

وفي ظل تطور الأنظمة الصحية العالمية، سيعمل برنامج التحول الصحي على تمكين التحول الشامل في القطاع وإعادة هيكلته ليكون نظاماً صحياً شاملاً وفعالاً ومتكاملاً.

ويهدف البرنامج إلى إعادة هيكلة القطاع الصحي في المملكة ليكون نظاماً صحياً شاملاً وفعالاً ومتكاملاً، يقوم على صحة الفرد والمجتمع (بمن فيهم المواطن والمقيم والزائر)، ويعتمد على مبدأ الرعاية القائمة على القيمة التي تضمن الشفافية والاستدامة المالية من خلال تعزيز الصحة العامة، والوقاية من الأمراض، وتطبيق النموذج الجديد للرعاية المتعلقة بالوقاية من الأمراض.

وذلك بالإضافة إلى تحسين الوصول إلى الخدمات الصحية من خلال التغطية المثلى والتوزيع الجغرافي الشامل والعادل، وتوسيع تقديم خدمات الصحة الإلكترونية والحلول الرقمية، فضلاً عن تحسين جودة الخدمات الصحية، والتركيز على رضا المستفيدين عبر تطبيق واتباع أفضل المعايير الدولية القائمة على الأدلة، وإنشاء وتمكين أنظمة الرعاية الصحية المتكاملة التي تغطي جميع مناطق المملكة من خلال تفعيل الشراء الهادف للخدمات، وتعزيز الوعي المجتمعي بحركة المرور والسلامة.

كما يعمل برنامج تحول القطاع الصحي على المواءمة والتنسيق بين جميع جهات القطاع الصحي وبرامج تحقيق الرؤية والجهات الحكومية ذات الصلة، وكذلك الموائمة والربط مع الأهداف الوطنية الاستراتيجية خلال رحلة التحول.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد