الخميس, 6 مايو 2021

وارن بافيت يحذر من تأثير شركات الاستحواذ الخاصة على صفقات “بيركشاير” ويصفها بالقاتلة

حذر الملياردير الأمريكي واشهر مستثمر في بورصة نيويورك وارن بافيت المستثمرين من أن شركة “بيركشاير” قد لا تجد الكثير من الحظ لإبرام الصفقات في ظل إذدهار شركات الاستحواذ للأغراض الخاصة، ووصفها بالقاتلة.

اقرأ أيضا

وأشار بافيت في حديثه عن تأثير شركات الاستحواذ للأغراض الخاصة وفقا لوكالة بلومبيرج الإخبارية إلى
ان هذا لن يستمر إلى الأبد، ولكن هذا هو المكان الذي يوجد فيه المال حاليا، وول ستريت تذهب حيث يوجد المال.”

وأقر رجل الأعمال الأمريكي بما تتسبب فيه شركات الاستحواذ للأغراض الخاصة من ضغط على بيركشاير وحظوظها في الحصول على صفقة، مضيفا أن الشركة ديها كومة نقدية شبه قياسية في نهاية مارس بنقد تصل قيمته الى 145.4 مليار دولار.

كما تطرق بافيت في حديثه إلى الازدهار في مجال البيع بالتجزئة ، مشيرا إلى دخول الكثير من الناس إلى سوق الاسهم خلال العام الماضي، وما يخلقه ذلك من واقع جديد.
وتعرف شركات الاستحواذ ذات الأغراض بأنها مؤسسات تجمع أموالاً من المستثمرين لشراء شركات خاصة وتحويلها لأخرى عامة.

ولا تمتلك هذه الشركات عادة عمليات تشغيلية أو أهدافاً محددة للاستحواذ عليها، وإنما تتعامل وفقاً للمتغيرات المتاحة باختلاف الأوقات والظروف.

وتعرف أيضًا باسم “شركة التحقق الفارغة” هي شركة مدرجة في بورصة بغرض الاستحواذ على شركة خاصة، مما يجعلها عامة دون المرور بعملية الطرح العام الأولي التقليدي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد