الإثنين, 14 يونيو 2021

أهم المحطات المالية لـ “البنك الأهلي السعودي” تاريخياً .. الأصول والقروض والودائع ورأس المال تتضاعف و بآلاف المرات

الكيانات الكبرى عادة ما يكون لها تاريخ مشرف، وهي تأتي كنتيجة طبيعة لهذا التاريخ، وقد تم مؤخراً دمج اثنين من البنوك السعودية من التي لها تاريخ عريق ليسفر ذلك الدمج عن عملاق مصرفي جديد، يُعد الأول من حيث الربحية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وكان أحد هذين البنكين هو البنك الأهلي التجاري (الدامج)، بينما كان الثاني هو مجموعة سامبا المالية (المدمج) ونتج عنهما الأهلي السعودي والذي يواصل مسيرة نجاح بناها البنك الأهلى التجاري على مدار عدة عقود، استطاع فيها أن يضاعف من ملاءته المالية، ويثبت جدارته في القطاع المصرفي بتقلدها المراتب الأولى في القطاع في العديد من الجوانب التشغيلية، وذلك بعد نجاحه في مضاعفة العديد من تلك الجوانب خلال العقود الأخيرة.

اقرأ أيضا

ويُعد البنك الأهلي السعودي هو أكبر مؤسسة مالية في المملكة العربية السعودية، وأحد أبرز القوى المالية إقيليماً، ويلعب دوراً رئيسياً في التحول الاقتصادي للمملكة بهدف إحداث نقلة نوعية في القطاع المصرفي السعودي ودعم تحقيق رؤية المملكة 2030.

رأس مال البنك يرتفع من 5 مليون إلى 44.77 مليار ريال
ارتفع رأسمال البنك منذ عام 1954 حتى نهاية 2020 بنسبة كبيرة بلغت 895500% بنحو 8.96 ألف ضعف حيث كان يبلغ رأس مال البنك بنهاية العام 1954 نحو 5 مليون ريال وارتفع بشكل تدريجي إلى أن وصل إلى 44.775 مليار ريال بنهاية العام 2020.

الودائع ترتفع 33.2 ألف ضعف
سجلت ودائع البنك الأهلي السعودي نمو كبير منذ العام 1954 حتى نهاية العام 2020 وبعد إضافة ودائع مجموعة سامبا وبلغت نسبة النمو نحو 3325719% حوالي 33257 ضعف لتصل قيمة ودائع عملاء البنك إلى 624.12 مليار ريال بنهاية العام 2020 مقارنة بـ 18.77 مليون ريال بنهاية العام 1954.

الأصول تنمو من 70.8 مليون ريال إلى 896.4 مليار ريال
ارتفعت أصول البنك بعد إضافة أصول مجموعة سامبا إلى 896.39 مليار ريال بنهاية العام 2020 مقارنة بـ 70.79 مليون ريال محققة نمو نسبته 1266202% ما يعادل 12662 ضعف.

القروض والسلف من 1.9 مليون ريال إلى نصف تريليون
بلغت قيمة القروض والسلف للبنك الأهلي السعودي بنهاية العام الماضي 502.73 مليار ريال وذلك بعد إضافة القروض والسلف لمجموعة سامبا مقارنة بـ 1.89 مليون ريال بنهاية العام 1954، مسجلة نمو نسبته 26615011% نحو 266150 ضعف.

أهم المحطات في تاريخ البنك
يعتبر البنك الأهلي السعودي امتداداً لبنكين (البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية) كما ذكرنا، والبنك الأهلي التجاري من أعرق البنوك السعودية، وهو أول بنك سعودي النشأة، حيث بدأ نشاطه بموجب الأمر الملكي السامي في 20 من ربيع الثاني 1373هـ الموافق 26 ديسمبر 1953م ، كشراكة عامة نتاجاً لدمج أكبر مصارف العملات بالمملكة.

في عام 1358 هـ 1939 م فتح مكتب في مدينة جدة وانحصر نشاط المكتب في البداية في أعمال تبادل النقد والمصارفات والتجارة والأعمال الحكومية وابتدأ المكتب في العمل تحت أسم شركة صالح وعبدالعزيز الكعكي وسالم أحمد بن محفوظ برأسمال متواضع نسبياً وفي عام 1365 هـ أصبحت قيمة ودائع العملاء 8 ملايين ريال.
وفي عام 1953 تأسس البنك الأهلي التجاري كشراكة عامة نتاجاً لدمج أكبر مصارف العملات بالمملكة وهما شركة صالح وعبدالعزيز كعكي وشركة سالم بن محفوظ واتحدت الشركتان لتكونا أول بنك سعودي مسجل قانونياً.​

وبعد سنوات قليلة على إنشائه وتحديداً في عام 1979، أصبح البنك الأهلي التجاري أول بنك سعودي يصدر صندوقاً استثمارياً، وقام بعمل كثير من الابتكارات الخاصة بالتمويل العقاري وتمويل السيارات، ومنذ ذلك الحين قاد البنك الأهلي التجاري مسيرة الريادة نحو تطوير العديد من خدمات التمويل، ملتزماً بأحكام الشريعة الإسلامية في كافة تعاملاته وخدماته المقدمة لأكثر من 5 مليون عميل.​

في عام 1997 تحول البنك الأهلي التجاري إلى شركة مساهمة، وفي عام 1999م تم تقسيم الأسهم بين المؤسسات الحكومية متمثلة في صندوق الاستثمارات العامة والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية إلى جانب عدد من المستثمرين السعوديين.

وفي عام 2014م، تم طرح 25% من أسهم البنك للاكتتاب العام، والذي كان بمثابة بداية عصر جديد قدم فيه البنك الفرصة للمستثمرين للمشاركة في أنشطة التوسع التي يقوم بها البنك في جميع القطاعات.​

وأخيراً وفي الأول من أبريل 2021م تم الإعلان عن إتمام عملية الاندماج التاريخية بين البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية، والإطلاق الرسمي للبنك الرائد الجديد تحت اسم البنك الأهلي السعودي الذي بدأ تقديم خدماته بحلته الجديدة، واتخذ من مدينة الرياض مقراً رئيسياً له.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد