الإثنين, 14 يونيو 2021

اقتداءا بمبادرة خادم الحرمين وولي العهد الانسانية.. وزراء وشخصيات عامة يتفاعلون ويعلنون التبرع بأعضاءهم 

اقرأ أيضا

تقدم عدد من الوزراء عبر حساباتهم الرسمية على “تويتر” بالشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الامير محمد بن سلمان على مبادرتهما الإنسانية بالتسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء والتي تأتي امتدادا لاهتمام القيادة بالمنظومة الصحية في المملكة وتعكس حرصها على انفاذ مقاصد الشريعة الاسلامية والتي تضع انقاذ الارواح البشرية في مقدمة أهدافها.
فمن جانبه، الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة: تسجيل مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي العهد – حفظهما الله – في برنامج التبرع بالأعضاء لمرضى الفشل العضوي، يمثل قدوةً لنا جميعا. لذلك أعلن تسجيلي في البرنامج، وأدعو المولى عز وجل أن يديم على هذا الوطن تكافله وتضامنه كجسد واحد.
فيما قال وزير التجارة وزير الاعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي “اللهم احفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، وأمد في عمرهما وأجزل لهما المثوبة لمبادرتهما “يحفظهما الله” بالتبرع بالأعضاء.. واقتداءً بكريم فعلهما وحسن صنيعهما أسجل في برنامج التبرع بالأعضاء. وجزى الله خيرًا كل من ساهم في إحياء النفس البشرية”.
وقال الأمير بدر بن فرحان وزير الثقافة عبر حسابه الرسمي على “توتير” قيادتنا قدوتنا، وأعلن تسجيله في برنامج التبرع بالأعضاء. أما وزير الشؤون البلدية والقروية والاسكان ماجد الحقيل فقال عبر حسابه “جزيل الشكر والتقدير لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين على مبادرتهما الإنسانية بالتسجيل في “برنامج التبرع بالأعضاء”، ودعا الحقيل الجميع للمشاركة في حملة من أحياها والتسجيل في البرنامج.
وتقدم الدكتور توفيق الربيعة وزير الصحة عبر حسابه بالشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على مبادرتهما الإنسانية بالتسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء. وأعلن عن تسجيله في البرنامج ودعا الجميع للتسجيل على الرابط الالكتروني للبرنامج.
وقال المهندس أحمد الراجحي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية “جزى الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- خير الجزاء في هذه الأيام المباركة، على مبادرتهما الإنسانية بالتسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء. وقد سجلت في البرنامج؛ اقتداءً بقيادتنا الحكيمة؛ داعيًا الجميع إلى التسجيل”.
فيما أكد المهندس صالح الجاسر وزير النقل عبر حسابه الرسمي أن بادرة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد غير مستغربة من قبل قيادتنا الرشيدة التي تعودنا منها تغليب الجوانب الإنسانية والحث على عمل الخير، وأضاف اقتداءً بنهج مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي عهده الأمين أُعلن عن تسجيلي في البرنامج، كما أحث الجميع على المبادرة بالتبرع.
ومن جانبه عبر المهندس عبدالله السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بالقول “هذه واحدة من أقصى درجات البذل والعطاء. واقتداءً بمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد “الله يحفظهم ويديم عزهم” أعلن عن تسجيلي في برنامج التبرع بالأعضاء وأحث ذوي الاستطاعة التسجيل في البرنامج، مضيفا والله يكتب لنا ولكم الأجر والمثوبة.
وقال وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف “من سن سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها من بعده ..” أسأل الله عز وجل أن يجزي مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد خير الجزاء على لفتتهم الإنسانية بالتسجيل في “برنامج التبرع بالأعضاء”، ويجدر بنا الاقتداء بها..
وأعلن الشيخ عبدالله المطلق عضو هيئة كبار العلماء بأنه شخصياً تبرع بأعضائه وسجل ذلك رسمياً لدى مركز التبرع بالأعضاء، مؤكداً بأن التبرع بالأعضاء يعد صدقة جارية حيث يستمر نفعها ويعظم أجرها، وهو كذلك نعمة عظيمة على عظيم المجتمع وفيها أجر كبير للمتوفى.

وفي ذات السياق، نوه الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، بما يحظى به مرضى الفشل العضوي النهائي من عناية بالغة من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -يحفظهما الله-.
وأعلن عن تسجيله في برنامج التبرع بالأعضاء التابع للمركز السعودي للتبرع بالأعضاء، داعياً الجميع إلى دعم هذا البرنامج الإنساني، لتعزيز مستويات الصحة العامة وزيادة كفاءة القطاع الطبي في إجراء هذه العمليات المُعقدة والإسهام في رفع نسب نجاحها مستقبلًا بإذن الله تعالى.
كما أعلن الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة عن تسجيله بالبرنامج، مُثمناً سموه هذه المبادرة الإنسانية التي ترسم صوراً من التكافل المجتمعي وتمنح الأمل لمرضى الفشل العضوي النهائي.

واقتداءً بالمبادرة الإنسانية غير المُستغربة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، و ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بالتسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء التابع للمركز السعودي للتبرع بالأعضاء، أعلن الأمير محمد بن عبدالرحمن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، التسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء.

وقال إن هذه المبادرة الإنسانية هي امتداد للمبادرات والأعمال الإنسانية والخيرية للقيادة الرشيدة.
وحث الأمير محمد بن عبدالرحمن الجميع إلى المبادرة بالتسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء، لما فيه من أجر عظيم وأثر كبير في منح الأمل للمرضى الذين تتوقف عملية تشافيهم على زراعة عضو جديد.

وقال الامير سطام بن خالد آل سعود أن مبادرة سيدي  خادم الحرمين الشريفين و سيدي ولي العهد بالتسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء خطوة ليست بغريبة عنهم وتعكس اهتمامهم في هذا الأمر وتشجيعهم لجميع أبناء الوطن والمقيمين للتسجيل في هذا البرنامج, وأنا أعلن بأني سأكون من أحد المسجلين في هذا البرنامج بإذن الله.
وحملت مبادرة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد شعار “ومن احياها” امتثالا للآية الكريمة “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا” وذلك انطلاقا من حرص القيادة على الاهتمام بالجوانب الإنسانية والخيرية واستكمالاً لما قام به خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بتأسيس المركز السعودي لزراعة الأعضاء في المملكة “المركز الوطني للكلى سابقاً”.
وتمثل بادرة خادم الحرمين وولي العهد مثالاً يحتذى به في كافة المجالات، وتشجع جميع المواطنين والمقيمين للاحتذاء بهم والتسجيل ببرنامج التبرع بالأعضاء بعد الوفاة لما فيه من معاني سامية تتمثل في الأمل بإعادة الحياة لمرضى الفشل العضوي النهائي وحماية الأرواح البشرية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد