الأربعاء, 16 يونيو 2021

“هيونداي” و “كيا” تعلقان العمل في مصانعهما بسبب نقص الرقائق

قالت هيونداي موتور وشركة كيا التابعة لها اليوم الجمعة إنهما سيوقفان، بعض خطوط التجميع لعدة أيام الأسبوع المقبل بسبب نقص أشباه الموصلات.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “وكالة يونهاب الكورية” تخطط هيونداي موتور إلى إيقاف مصنعها الخامس في أولسان، الذي ينتج سيارات توسان الرياضية متعددة الأغراض ونيكسو التي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجينية، من الاثنين إلى الثلاثاء، ومصنعها الثالث في أولسان الذي ينتج افانتي المدمجة وفينيو الثانوية يوم الثلاثاء، وفقا لما أفاد به متحدث باسم الشركة.

وعلقت هيونداي مصنعها الأول في أولسان الذي ينتج كونا الثانوية متعددة الأغراض، وأيونيك 5 الكهربائية بالكامل في الفترة ما بين 7 و14 أبريل، ومصنعها الرابع في أولسان الذي قدم شاحنة بورتر، ما بين السادس والسابع من مايو بسبب نقص قطع الغيار الكهربائية.

وتم تعليق مصنع آسان الذي يجمع سيارتي سوناتا وجراند سيدان في يومي 12 و13 ابريل و 19 و20 أبريل، لنفس السبب.

وتمتلك هيونداي سبعة مصانع محلية بما يشمل 5 في أولسان وواحدا في كل من أسان وجيونجو، و10 مصانع في الخارج بما يشمل 4 في الصين وواحدا في كل من الولايات المتحدة وجمهورية التشيك وتركيا وروسيا والهند والبرازيل. وتبلغ السعة الكلية للمصانع 5.5 مليونات سيارة.

وانضمت كيا إلى هيونداي في تعليق العمل في مصنع محلي بسبب نقص الرقائق. وتخطط لتعليق مصنعها الثاني في سوهاري الذي يصنع سيارة ستونيك الثانوية رباعية الدفع من الاثنين إلى الثلاثاء.

وتمتلك كيا 8 مصانع محلية و7 بالخارج بما يشمل 3 في الصين وواحدا في كل من الولايات المتحدة وسلوفاكيا والمكسيك والهند. وتبلغ السعة الكلية للمصانع 3.84 ملايين وحدة.

وفي مؤتمر عبر الهاتف، أجري الشهر الماضي حول نتائج أرباح الشركتين في الربع الأول، قال المسؤولون التنفيذيون إن النقص المستمر في الرقائق سيؤثر على صافي دخل شركات تصنيع السيارات في الربع الثاني.

وهناك احتمالات كبيرة بأن تستمر شركات السيارات في تعليق العمل في مصانعها في الربع الثاني، حيث سيستغرق موردو الرقائق في الخارج وقتا لاستئناف الإنتاج بعد عدد من الكوارث الطبيعية والحرائق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد