الإثنين, 14 يونيو 2021

“العبداللطيف” تسجل خسائر بـ 4.4 مليون خلال الربع الأول بتراجع 43%

سجلت شركة العبداللطيف للإستثمار الصناعي خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 4.4 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل خسائر بـ 7.7 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 43%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 31 مارس 2021م ( ثلاثة أشهر ).

أما الربح التشغيلي فبلغ 2.8 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل خسارة بـ 0.39 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق .
وبلغ اجمالي الربح 9.6 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 5.6 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 71%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.05 ريال، مقابل خسارة بـ 0.1 ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
تعود أسباب الإرتفاع فى إجمالى الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق وكذلك تحقق أرباح تشغيلية وإنخفاض صافى خسارة الفترة وخسارة الدخل الشامل الآخر إلى الزيادة فى المبيعات والإنخفاض فى المصاريف الصناعية منسوبة إلى المبيعات وبشكل عام إنخفاض تكلفة المبيعات منسوبة إلى المبيعات وكذلك الإنخفاض الطفيف في المصاريف الإدارية والعمومية و الزيادة فى الإيرادات الأخرى و إنخفاض المصاريف التمويلية وكذلك تحقق أرباح استثمارات مقيمة بالقيمة العادلة من خلال الأرباح والخسائر بالرغم من الزيادة فى مخصص الزكاة الشرعية.

وترجع أسباب الإنخفاض في إجمالي الربح والربح التشغيلى وتحقق صافى خسائر فى الربع وخسائر فى الدخل الشامل الآخر خلال الربع الحالى مقارنة مع الربع السابق إلى الزيادة في تكلفة المواد منسوبة إلى المبيعات والزيادة في المصاريف الصناعية منسوبة إلى المبيعات وبشكل عام الزيادة في تكلفة المبيعات منسوبة إلى المبيعات فضلاً عن عدم تحقق أرباح فى بنود الدخل الشامل الأخرى نتيجة لعدم تقييم استثمارت بالقيمة العادلة نهاية الربع الحالى . هذا وتجدر الإشارة إلى أنه رغم الزيادة فى المبيعات إلّا أن الخسائر التى تحققت فى الربع مقارنة مع الربع السابق تأتى نتيجة الزيادات الفعلية فى التكلفة منسوبة إلى الوحدات المباعة بأسعار منخفضة نسبياً لأسباب تتعلق بتنشيط حركة المبيعات المرحلية للإنطلاق إلى تعافى المبيعات فى المستقبل القريب.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تصنيف بعض أرقام المقارنة لتتلاءم مع تصنيف أرقام الفترة الحالية. كما لا توجد حقوق أقلية في القوائم المالية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد