الإثنين, 14 يونيو 2021

صندوق الاستثمارات العامة يرفع حجم استثماراته في الأسهم الأمريكية إلى 15.4 مليار دولار

رفع صندوق الاستثمارات العامة حيازاته من الأسهم الأمريكية إلى 15.4 مليار دولار في الربع الأول من العام الجاري مقابل نحو 12.8 مليار في نهاية 2020، وفق ما أفاد إفصاح تنظيمي أمريكي.

اقرأ أيضا

واشترى صندوق الاستثمارات العامة 2.9 مليون سهم من الفئة (أ) في شركة كوبانج المدعومة من مجموعة سوفت بنك، بما يعادل 141 مليون دولار، وصفى حصته في صنكور إنرجي، بحسب إشعار للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

ورفع صندوق الإستثمارات العامة تعهداته في شركات أكتيفيشن بليزارد، إلكترونك أرتس، وتيك تو إلى إلى 6 مليارات دولار خلال الربع الأول، وفقًا للإيداعات التنظيمية. وقدرت قيمة هذه الحيازات بنحو 3.3 مليار دولار في نهاية الربع الرابع.

ورفع عدد أسهمه في إلكترونك آرتس إلى 14.2 مليون، بما يعادل 1.9 مليار دولار، من 1.1 مليار دولار في نهاية الربع السابق.

يبلغ حجم الصندوق 400 مليار دولار ومن المتوقع أن يضخ ما لا يقل عن 40 مليار دولار سنويا في الاقتصاد المحلي حتى 2025، ويزيد أصوله إلى تريليون دولار بحلول ذلك الموعد، مما سيجعله من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

واستحوذ صندوق الإستثمارات على أكثر من 3 مليارات دولار من الأسهم في شركات صناعة ألعاب الفيديو الأمريكية الثلاثة للمرة الأولى خلال الربع السنوي الرابع. على النقيض من ذلك، انخفض تعرضه لأسهم الولايات المتحدة في الربع الثالث بمقدار 3 مليارات دولار، ويرجع ذلك أساسًا إلى قيام صندوق الاستثمارات العامة ببيع حصص في الصناديق المتداولة في البورصة التي تتعقب العقارات و قطاعات المواد الأساسية.

وبحسب “رويترز” قالت راشنا أوبال، مديرة الأبحاث في أزور ستراتيجي، “أراد صندوق الاستثمارات العامة استغلال أجواء المراهنة على الصعود بأسواق الأسهم في الربع الأول للقيام باستثمارات تنتهز الفرص السانحة وزيادة حجم محفظته.”
وتابعت “انسجاما مع الجهود الداخلية لتحقيق أهداف خطة رؤية 2030، يحبذ السعوديون على ما يبدو الاستثمار في قطاعات مثل التكنولوجيا والنقل، وبخاصة النقل المتطور، والسياحة والترفيه.”

وفي أوائل العام الماضي، اشترى الصندوق السعودي بكثافة حصص أقلية في شركات حول العالم، مستفيدا من تراجع الأسواق بسبب أزمة فيروس كورونا.
وأظهر إفصاح اليوم ارتفاع قيمة أكبر حيازاته من الأسهم الأمريكية، حصته في أوبر تكنولوجيز، إلى حوالي أربعة مليارات دولار في الربع الأول، من 3.7 مليار في 31 ديسمبر، نظرا لارتفاع قيمة أسهم شركة النقل التشاركي في تلك الفترة.

كان صندوق الاستثمارات العامة من أوائل المستثمرين في أوبر، إذ اشترى حصة قيمتها 3.5 مليار دولار في 2016، قبل ثلاث سنوات من إدراج الشركة في 2019.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد