الأربعاء, 16 يونيو 2021

الذهب يتراجع بفعل صعود الدولار وعوائد السندات قبيل صدور بيانات التضخم الأمريكية

تراجعت أسعار الذهب اليوم الجمعة، إذ ارتفع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية، فيما يترقب المستثمرون صدور بيانات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة في وقت لاحق من يوم الجمعة لاستقاء مؤشرات على الضغوط التضخمية.

اقرأ أيضا

وبحلول الساعة 0535 بتوقيت جرينتش، هبط الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1891.45 دولار للأوقية (الأونصة). وربح المعدن حوالي 0.6 بالمئة منذ بداية الأسبوع، ويتجه لتسجيل رابع مكاسبه الأسبوعية على التوالي.

ووفقا لـ “رويترز” نزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1891.60 دولار.

وقال إدوارد ماير المحلل لدى إي.دي آند إف مان كابيتال ماركتس “كان الذهب في موقف دفاعي بعض الشيء. من الناحية الفنية، كان هناك إفراط شديد في الشراء، وعلى جانب أساسيات السوق، شهد الدولار تحركا صعوديا كبيرا أمس، وهو ما بدأ في التأثير على الذهب.

“من المرجح أن يتماسك الذهب حول مستوى 1900 دولار هذا لفترة أطول قليلا. ربما يمكن أن نرى البدء في التحرك صعودا مرة أخرى مع صدور المجموعة التالية من البيانات إذا أشارت لمزيد من الارتفاع في التضخم”.

ارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة، في حين تقدمت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات إلى 1.617 بالمئة، وهو ما تترجم إلى زيادة تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

غير أن تركيز المستثمرين ينصب على تقرير الاستهلاك الشخصي الأمريكي المقرر صدوره في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.8 بالمئة إلى 27.64 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.3 بالمئة إلى 1175.44 دولار.

وارتفع البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2814.36 دولار، إذ صعدت الأسعار بعدما توقعت شركة نورنيكل الروسية عجزا أكبر في 2021.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد