الأربعاء, 23 يونيو 2021

تعاون بنّاء بين “وقف سليمان الراجحي” و “مسك الخيرية” لمكاملة جهود دعم القطاع الثالث

في إطار التعاون لتمكين القطاع غير الربحي ودعم المنظمات العاملة فيه، أبرم “وَقْف سليمان الراجحي” مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن سلمان “مسك الخيرية” ، تهدف للتعاون وتنسيق جهود تمكين المنظمات الشبابية غير الربحية، وتعظيم أثرها الاجتماعي، بما ينعكس إيجابا على نمو القطاع الثالث في المملكة.

اقرأ أيضا

ووقّع الاتفاقية سعادة الرئيس التنفيذي والأمين العام لـ “وَقْف سليمان الراجحي”، الأستاذ عبد العزيز بن سليمان الراجحي ، وسعادة الرئيس التنفيذي لـ “مسك الخيرية”، الدكتور بدر بن حمود البدر ، وذلك في مقر مؤسسة “مسك الخيرية” بمدينة الرياض.

وتهدف المذكرة المبرمة بين “وقف سليمان الراجحي” و “مسك الخيرية” إلى بحث فرص العمل المشترك لدعم المنظمات والمبادرات الشبابية غير الربحية في المملكة، ومضاعفة أعدادها، وتبادل الخبرات والمعلومات بما يسهم في تحقيق الأهداف العملية عند الطرفين.

وفي سياق إنفاذ أهداف المذكرة، سيتولى فريق العمل المشترك بين الطرفين وضع أهداف استراتيجية موحدة في إطار دعم المبادرات والمنظمات الشبابية، وبناء خطط العمل التنفيذية مع تحديد الأدوار المنوطة بكل طرف.

وسينصب تركيز عمل “وقف سليمان الراجحي” و “مسك الخيرية” ، في ظل مذكرة التفاهم المبرمة بينهما، على بناء القدرات عند المنظمات الشبابية في القطاع غير الربحي، ودعم إطلاق واستدامة تلك المنظمات من خلال تبني المبادرات الشبابية المتميزة.

هذا ويعد وقف سليمان الراجحي أحد أكبر الأوقاف إقليميا وعالميا، والذي يهدف من خلال ذراعيه الخيري والاستثماري الى تقديم نموذجا عالميا يُرسّخ قيمَ وأثر الوقف الإسلامي في عمارة الأرض من خلال مجموعة من الاستثمارات في مجالات الأمن الغذائي، والصحة، والصناعة، والتعليم، والتقنية، والاستثمار المالي والعقاري، والتي تستخدم عوائدها في تمويل مؤسسات العمل الخيري الغير هادفة للربح والتي تهدف إلى تفعيل دور الوقف في الإسهام المجتمعي والتنموي وتقديم حلول تمويلية مستدامة، تساهم في تحقيق الشمول المالي، ورفع معدلات نسبة التوظيف، وزيادة مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج الإجمالي المحلي.

ومن شأن تعاون الوقف مع مؤسسة تنموية واجتماعية مرموقة كـ “مسك الخيرية” أن يضاعف جهود تنمية القطاع الغير ربحي، وينهض بقدرات المنظمات العاملة فيه لا سيما الشبابية منها، بما يؤدي إلى تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع وزيادة مشاركته في بناء اقتصاد المملكة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد