الخميس, 24 يونيو 2021

مصادر: توقع التزام أوبك+ بخطة الإمدادات نظرا لعدم عودة الإنتاج الإيراني بعد

قالت ثلاثة مصادر في أوبك إن من المرجح أن تلتزم أوبك+ بالوتيرة الحالية للتخفيف التدريجي لقيود الإمدادات النفطية في اجتماع اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي يوازن فيه المنتجون توقعاتهم بتعافي الطلب مقابل زيادة محتملة في إمدادات إيران.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، في المجموعة المعروفة باسم أوبك+، في أبريل إعادة ‭‭‭2.1‬‬‬ مليون برميل يوميا من الإمدادات إلى السوق في الفترة من مايو إلى يوليو إذ توقعت زيادة الطلب العالمي على الرغم من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الهند.

ومنذ تبني هذا القرار، أخذت أسعار النفط في الصعود وكسبت ما يزيد على ‭‭‭30‬‬‬ بالمئة منذ بداية العام إلا أن احتمال زيادة الإنتاج من إيران، مع إحراز تقدم في المحادثات لإحياء اتفاقها النووي، قد حد من الاتجاه الصعودي.

وارتفع سعر خام برنت دولارا ليتجاوز 70 دولارا للبرميل يوم الثلاثاء.

وقال محمد باركيندو الأمين العام لأوبك إنه لا يتوقع أن تتسبب زيادة المعروض الإيراني في مشكلات.

وأضاف في بيان “نتوقع أن تكون العودة المتوقعة للإنتاج والصادرات الإيرانية إلى السوق العالمية على نحو منظم وشفاف”.

قالت مصادر في أوبك+ إن خبراء المجموعة أكدوا توقعات سابقة لقفزة كبيرة بواقع ستة ملايين برميل يوميا في الطلب على النفط في ‭‭‭2021‬‬‬ مع تعافي العالم من جائحة كوفيد-‭‭‭19‬‬‬.

وقالت مصادر أوبك+ إنها لا تتوقع أن تتخذ المجموعة قرارا بشأن سياسة الإنتاج لما بعد يوليو تموز لأن توقعات الإمدادات الإيرانية غير واضحة. ومن المقرر عقد اجتماع آخر لمنظمة أوبك في ‭‭‭24‬‬‬ يونيو.

خفضت أوبك+ الإنتاج بمقدار قياسي بلغ ‭‭‭9.7‬‬‬ مليون برميل يوميا العام الماضي مع انهيار الطلب. واعتبارا من يوليو، ستقلص تحفيضات أوبك+ إلى ‭‭‭5.8‬‬‬ مليون برميل يوميا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد