الأربعاء, 16 يونيو 2021

فيّ محمد - مال

وزيرا “الصناعة” و “الصحة” يدشنان أول “جهاز تنفس صناعي بمواصفات عالمية “صنع في السعودية”

تمكنت شركة الرواد للأنظمة التقنية بصنع أول جهاز للتنفس الصناعي والذي تمت صناعته في المملكة العربية السعودية بمواصفات عالمية ليحمل شعار صنع في السعودية وحصلت الشركة على اعتماد الهيئة العامة للغذاء والدواء بعد استيفائها المتطلبات التنظيمية لتتمكن من صناعة أول جهاز تنفس صناعي من طراز PB560 في المملكة وتعمل شركة الرواد المنتجة للجهاز وفقًا لمسؤوليها على إنتاج ما يقارب من 6000 جهاز في السنة وبنسبة محتوى محلي تصل إلى 48%، كما يعمل في المشروع ما يقارب من 50 موظف.

اقرأ أيضا

وقد تتجاوز عدد القطع المستخدمة في تصنيع الجهاز ما يقارب 3000 قطعة، وسيساعد توطين هذه التنقية في تحفير سلال الامداد المحلية المتعلقة بذلك ومنها الالكترونيات والقطع الإلكتروميكانيكية وكذلك الصناعات البلاستيكية.

يذكر أن جهاز التنفس الصناعي هو من طراز PB560، والذي يعتبر من الأجهزة المحمولة ويستخدم بكثرة في العناية المنزلية ومراكز الرعاية الصحية والمستشفيات للمرضى الذين لا يحتاجون التنبيب الرغامي، ويمكن استخدامه في المنازل، وتم تصنيعه وفقًا لأعلى معايير التصنيع العالمية وبالتعاون مع إحدى الشركات العالمية الرائدة في صناعة الأجهزة الطبية على مستوى العالم، فيما تعتبر أجهزة التنفس الصناعية من الأجهزة الحساسة والداعمة للحياة بإذن الله وتهدف الى مساعدة المريض عبر توفير تبادل آمن للغازات، ويتطلب تسويقها الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية والتي تتم عبر تقديم الكثير من المستندات الفنية المحتوية على الدراسات والاختبارات النوعية الداعمة لتأكيد سلامة الجهاز وكفاءته في تحقيق الغرض الذي صنع من أجله.

وذكر المركز الوطني للتنمية الصناعية أن هناك 9 جهات تقدمت بنماذج اولية للجنة نتج عنها حصول شركة الرواد على اذن التسويق ويجري العمل بجدية عالية من قبل مصانع اخرى للحصول على التراخيص اللازمة لبدء عمليات الإنتاج.

وتم تدشين الجهاز بحضور كل من وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتنمية الصناعية بندر بن ابراهيم الخريف، و وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وبحضور معالي المستشار في الديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة، ومعالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي.

وتأتي هذه البادرة في سياق جهود منظومة الصناعة والثروة المعدنية في توطين الصناعات الطبية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الصناعات الطبية الأساسية والأمن الصحي للمملكة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد