الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021

“مؤسسة الحبوب” تستقبل باخرة قمح من إنتاج استثمارات “سالك” في استراليا

أعلنت المؤسسة العامة للحبوب عن استقبال فرعها بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام أول باخرة قمح هذا العام من إنتاج استثمارات الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني (سالك) في استراليا بكمية (60) ألف طن، ضمن الكمية المتعاقد عليها والبالغة (355) ألف طن من استثمارات الشركة في الخارج.

اقرأ أيضا

وأوضح المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس محافظ المؤسسة العامة للحبوب، أن التزام شركة سالك بتوريد أول باخرة من الكمية المتعاقد عليها وفق الجدول الزمني يعكس نجاح تجربة تخصيص (10%) من مشتريات المؤسسة من القمح للمستثمرين السعوديين في الخارج خاصة وأن هذه الشحنة تعد الشحنة الثانية بعد قيام الشركة خلال العام الماضي بتوريد شحنة من استثماراتها في اوكرانيا عبر ميناء جدة الإسلامي.

وأشار إلى أن هذا العام سيشهد توريد “سالك” لكمية (355) ألف طن موزعة على (6) بواخر بواقع (3) بواخر ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام و (2) باخرة لميناء جدة الإسلامي و (1) باخرة ميناء جازان، ويأتي ذلك في إطار توجه الدولة “حفظها الله” نحو الاستفادة من الاستثمارات الزراعية السعودية بالخارج وربط تلك الاستثمارات باحتياجات السوق السعودية، وذلك في إطار برنامج الاستثمار الزراعي في الخارج الذي يمثل أحد برامج استراتيجية الأمن الغذائي في المملكة، والذي يهدف إلى تنويع واستقرار مصادر الإمدادات الغذائية الخارجية.

وأضاف أن المؤسسة حريصة على تنويع مصادر شراء القمح وذلك من خلال المناقصات العالمية التي يتم طرحها وتتنافس فيها كافة المناشئ المصدرة للقمح في العالم، إضافة إلى شراء القمح المحلي من المزارعين ضمن ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء والذي تم رفع سقف الكمية المستهدفة لهذا الموسم إلى (1.5) مليون طن سنوياً، إلى جانب المناقصات الخاصة بالمستثمرين السعوديين في الخارج والمخصص لها 10% من مشتريات القمح سنوياً.


يشار إلى أن الدور الأساسي لشركة “سالك” هو المساهمة في تحقيق استراتيجية الأمن الغذائي في المملكة من خلال الاستثمار في جميع مراحل سلاسل الإمداد الزراعي محليا وعالميا بهدف توفير المنتجات الغذائية الأساسية واستقرار أسعارها في السوق المحلي مع تحقيق عوائد مالية مجزية يضمن لأعمالها الاستدامة والنمو.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد