الإثنين, 27 سبتمبر 2021

مركز الملك عبدالله المالي يحصل على جائزة عالمية للريادة في مجال الاستدامة

من منطلق التزام مركز الملك عبدالله المالي بالحفاظ على البيئة والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، حصل كافد على جائزة الريادة في مجال الاستدامة من مجلس المباني الخضراء الأمريكي (USGBC) لتطبيقه أعلى معايير الاستدامة وتحقيقه شهادة (LEED) البلاتينية كأعلى تصنيف على مستوى العالم في نظام “القيادة في الطاقة والاستدامة والتصميم البيئي”.

اقرأ أيضا

وتُمنح جوائز الريادة للأفراد والمنظمات المساهمين في إنشاء مبانٍ ومجتمعات تهتم بالاستدامة والصحة وتحسين جودة الحياة، ويتصدّر كافد القائمة كأكبر مشروع تطوير عقاري يحصل على التصنيف البلاتيني هذا العام. كما يعتبر كافد مثالاً ملهماً ونموذجاً رائداً في المنطقة والعالم في اتّباع أفضل الممارسات لتحقيق الاستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية لمستقبل بيئي أفضل.

وتعزز هذه الجائزة من مكانة كافد في المنطقة كجهة رائدة في تطبيق أعلى معايير الاستدامة الدولية، حيث يتم توفير التكاليف الاستهلاكية للخدمات كنظام التبريد المركزي الذي يساعد على تقليل استهلاك طاقة التكييف بنسبة 50%، واستخدام أدوات صحية تستهلك منسوب مياه أقل. كما أن التصاميم القائمة على معايير الاستدامة تتناسب مع الطقس المحلي وتقلل من درجات الحرارة العالية عن طريق انسيابية الهواء وتطبيق أنظمة مبتكرة للتبريد الداخلي.

تم تطوير كافد على مبدأ الحفاظ على الموارد الطبيعية وذلك عبر استخدام المياه المعالجة للري وأنظمة التبريد. ويحتوي كافد على نظام آلي لتجميع النفايات ويستخدم شبكة أنابيب تحت الأرض لتجميعها آلياً وفرز المواد لإعادة استخدامها، ويساهم هذا النظام في إعادة تدوير المخلفات والتقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عبر الاستغناء عن مركبات نقل النفايات.

كما أن التصميم الحضري لكافد يعزز من ممارسة أسلوب حياة صحي كمنطقة “الوادي” المصممة للمشي ولتقديم خيارات ترفيهية مميزة، وتقع على عمق 5.5 متر تحت مستوى سطح الأرض لتوفير درجات حرارة أقل.

تجدر الإشارة إلى أن كافد هو أكبر مركز مالي متعدد الاستخدامات في المنطقة ويتميز بموقع استراتيجي في قلب مدينة الرياض، عاصمة أكبر اقتصاد في المنطقة، حيث يعتبر وجهة متكاملة تجمع ما بين السكن والعمل والترفيه بمساحة أرضية تزيد عن 1.6 مليون متر مربع، كما يعد كافد تحفة معمارية مستدامة بأكثر من 83 مبنىً تشمل 61 برجاً أعادت صياغة الأفق العمراني للعاصمة الرياض.

الجدير بالذكر أن المجلس الأمريكي للمباني الخضراء (USGBC) تم تأسيسه في عام 1993 وهو منظمة غير ربحية رائدة عالمياً في مجال تعزيز الاستدامة في هيكل المباني وتصميمها وبناؤها وتشغيلها، كما أن المجلس قام بتطوير نظام القيادة في الطاقة والاستدامة والتصميم البيئي (LEED).

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد