الجمعة, 23 يوليو 2021

الدولار يتحول للصعود مع تأثر المعنويات بفعل الفيروس

سيطر السعي إلى أمان الدولار والين اليوم الاثنين، مما جعل الدولار قرب أقوى مستوياته منذ أشهر، إذ اهتزت ثقة المستثمرين في النمو بفعل انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا، وانتاب القلق الكثيرين بشأن استئناف الأنشطة في إنجلترا.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” تعرض الدولار الأسترالي الحساس للمخاطرة لأكبر قدر من الضغط بين العملات الرئيسية في جلسة آسيا، إذ انخفض لأدنى مستوى في سبعة أشهر عند 0.7373 دولار وانزلق لليوم الخامس على التوالي مقابل الين ليبلغ أدنى مستوياته في خمسة أشهر.

وارتفع الين في أحدث معاملات 0.1 بالمئة إلى 109.25 للدولار واقترب من أقوى مستوياته منذ أبريل نيسان عند 129.78 لليورو.

وظل اليورو عند 1.1805 دولار، بالقرب من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر الذي بلغه الأسبوع الماضي عند 1.1772 دولار.

وصعد مؤشر الدولار بشكل طفيف إلى 92.717، مما جعله قريبا جدا من أعلى مستوى في ثلاثة أشهر الأسبوع الماضي عند 92.832.

وانخفض الدولار الكندي إلى أدنى مستوياته منذ أبريل نيسان، واجتاز متوسط تحركاته في 200 يوم مع انخفاض أسعار النفط.

وسجل الجنيه الإسترليني 1.3754 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ أكثر من أسبوع.

واستقرت العملات المشفرة خلال جلسة التداول الآسيوية، لكنها ظلت عالقة عند ما يزيد قليلا عن مستويات الدعم القوية. واستقرت بتكوين في أحدث تعاملات عند 31 ألفا و702 دولار، واستقرت إثر عند 1897 دولارا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد