الجمعة, 23 يوليو 2021

محكمة يابانية تقضي بسجن أمريكيين اثنين لمساعدتهما كارلوس غصن على الفرار

قضت محكمة في طوكيو بمعاقبة العسكري السابق في القوات الخاصة الأمريكية، مايكل تايلور، بالسجن عامين ومعاقبة ابنه بيتر بالسجن عام وثمانية أشهر، بتهمة مساعدة الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات، كارلوس غصن، بالهروب من البلاد.

اقرأ أيضا

ونقلت وكالة “رويترز” قرار المحكمة اليابانية بعد اعتراف تايلور وابنه بالذنب واعتذراهما للمحكمة، الشهر الماضي.

وقال المتهمان للوكالة إنهما يأسفان على دورهما في تهريب غصن من اليابان مختبئا في صندوق على متن طائرة خاصة أقلعت من مطار كانساي.

وفي مارس الماضي، تم ترحيلهما من الولايات المتحدة إلى اليابان، ويتم احتجازهما في نفس الزنزانة في طوكيو، حيث تم احتجاز غصن، وقد يواجهان حكما بالسجن يصل إلى 3 سنوات.

وكان غصن رئيس شركتي نيسان وميتسوبيشي، والمدير التنفيذي لشركة رينو، عندما ألقي القبض عليه في اليابان في عام 2018، بتهم عدم الإعلان عن مرتّبه واستخدام أموال الشركة في أغراض شخصية.

وهرب غصن إلى لبنان في ديسمبر 2019، على متن طائرة خاصة انطلقت من مطار كانساي، ولا يزال في لبنان منذ هذا التاريخ.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد