الإثنين, 25 أكتوبر 2021

رئيس “الخزف السعودي” لـ “مال”: عدة أسباب وراء ارتفاع أرباح الشركة بنسبة 680 % في النصف الـ 1.. بينها تحسن قطاع الإنشاءات والمقاولات

كشف المهندس ماجد بن عبدالله العيسى الرئيس التنفيذي لشركة الخزف السعودي في تصريح خاص لصحيفة “مال” أن النمو الذي سجلته الشركة في أرباح النصف الأول من العام الجاري بنسبة 680% يرجع إلى عدد من الأسباب منها المبادرات التي أطلقتها الإدارة مما تسببت في خفض التكاليف ورفع الطاقة الانتاجية وكفاءة التشغيل بجميع مصانع التابعة وإدارتها مع التأكيد على الأثر الجيد للتحسن الكبير في أداء مصنع الأدوات الصحية، بالاضافة الى تحسن هوامش الربح بسبب زيادة التركيز على بعض القطاعات ومنها قطاع التجزئة، كذلك تحسن قطاع الإنشاءات والمقاولات، مبينا أن جميع هذه العوامل ساعدت على تحسين الأداء خلال النصف الأول من عام 2021.

اقرأ أيضا

وأشار العيسى الى أثر تراجع مصاريف التمويل بنسبة 50%، إضافة إلى انخفاض المصاريف العمومية والإدارية ومصاريف البيع والتوزيع خلال الفترة الحالية. موضحا تراجع مخصصات الزكاة بنحو 40% مقارنة بالربع الثاني من العام السابق بعد أن استطاعت الشركة إنهاء وضعها الزكوي المعلق مع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك عن السنوات السابقة.

وأكد أن الشركة عززت من سياستها خلال الفترة الماضية بشأن التوسع في أسواق التجزئة والتي تحقق هوامش ربح أعلى، مشيرا إلى زيادة الإيرادات من مبيعات المعارض خلال النصف الأول من العام الحالي مما أثر بشكل إيجابي على النتائج المالية. كما أكد أن الشركة تعمل بشكل مستمر على تطوير منتجاتها بما يتواكب مع توجهات السوق لتعزيز حصتها السوقية محليا خصوصاً وانها هي اكبر مصنع لمنتجات البلاط والسخانات والادوات الصحية في المملكة.

وفيما يتعلق بقروض الشركة، ذكر العيسى أن تحسن النتائج المالية ساعد على إعادة جدولة قروضها بقيمة 592 مليون ريال من خلال بنكي ساب و السعودي الفرنسي. كما اشار الى ان الشركة استطاعت بفضل الله ثم تحسن الاداء ان تسدد جزء كبير من قروضها، حيث انخفضت القروض في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 37% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وفيما يخص الشركات الشقيقة والتابعة ذكر العيسى أن التحسن في الأداء المالي لشركة الخزف للأنابيب التي تمتلك الخزف السعودي ما يقارب الـ 73% من رأسمالها ساهم في تحسن الأرباح، حيث استطاعت الخزف للأنابيب أن تحقق أداء جيد خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بخسائر خلال النصف الأول من العام السابق.

وفيما يتعلق بشركة توزيع الغاز الطبيعي والتي تملك الخزف السعودي نسبة 15.8% تقريباً، فقد أكد على انه سيتم إدراجها في السوق الموازية (نمو) فور اكتمال المتطلبات علما أن هيئة السوق المالية سبق وان وافقت على الادراج.

ومن جانب، التحديات التي تواجهها شركة الخزف السعودي قال العيسى إننا نواجه عدة تحديات منها الوضع العالمي فيما يتعلق بسلاسل الإمداد والتي أدت إلى ارتفاع تكاليف بعض مدخلات الإنتاج.

وفي سياق أخر اشار العيسى إلى أن عدد موظفين الشركة حاليا يقارب الـ 4,400 موظف وعامل موزعين على 14 مصنع بالاضافة الى إدارة ومعارض الشركة، مبينا أن الإدارة تولي موضوع السعودة والمشاركة في تأهيل الشباب السعودي أهمية كواجب وطني.

بخصوص التطور بالتجارة الإلكترونية ذكر العيسى أن الشركة لم تغفل مبيعات الاون لاين، حيث طورت موقعها الالكتروني واطلقت كذلك تطبيق لعرض منتجاتها مع سهولة التصفح والتعرف على أسعار البيع، إضافة إلى توقيع شراكات مع أشهر المتاجر الإلكترونية لعرض بعض المنتجات مثل السخانات ومكملات دورات المياه.

وعن قطاع التصدير بالشركة قال لدينا اهتمام كبير في رفع حصتنا البيعية في الأسواق الخارجية. مؤكدا أن مبيعات التصدير تحسنت خلال النصف الأول 2021 وأن الإدارة تعمل حاليا على زيادة تلك النسبة خصوصا التوسع في أسواق أوروبا وفتح أسواق جديدة.

وأضاف أن شركة الخزف السعودي تعتبر شريك أساسي في برنامج “شريك” الذي أطلقه ولي العهد إضافة إلى أنها من أوائل الشركات المشاركة بالحملة التسويقية الدولية لبرنامج “صنع في السعودية”.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد