الإثنين, 25 أكتوبر 2021

عبدالعزيز بن سلمان: إنترنت الأشياء سمح لنا بمراقبة ونقل النفط .. والسعودية ستكون محركاً للتحول الرقمي في قطاع الطاقة

أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، وزير الطاقة، اليوم الخميس، أن السعودية فخورة باستضافة مراكز الطاقة والشراكات مع الشركات العالمية، وإطلاق مركز الثورة الصناعية الرابعة، وهو علامة كبيرة يستحق الاحتفاء بها.

اقرأ أيضا

وأضاف الوزير، أن الثورة الصناعية الرابعة تحول أساسيات الحياة البشرية، والمملكة العربية السعودية حققت نتائج جيدة وكبيرة وغير مسبوقة في عدة قطاعات بشأن الثورة الصناعية الرابعة، وتقود قطاعات عديدة في العالم.

واوضح الامير عبدالعزيز خلال كلمته بجلسة “تسريع تحولات الطاقة النظيفة”، في اليوم الثاني من منتدى الثورة الصناعية الرابعة في الرياض، أن الطاقة جزء أساسي من الحياة، ورؤيتنا هي تحويل قطاع الطاقة للاستفادة من تطبيق البيانات والتقنية.

واشار الى ان السعودية لديها موارد بشرية يافعة تُمكن المملكة لتصبح محركا للتحول الرقمي في الطاقة مع وجود جيل من الشباب، والأهم منفعة البشرية كاملة وليس السعودية فقط.

وتابع الوزير: “إنترنت الأشياء سمح لنا بمراقبة ونقل النفط”. وقال الوزير إنه يمكن استخدام الثورة الصناعية الرابعة لتعزيز التحول والتخلص من الانبعاثات، مشيراً إلى استخدام السعودية الطاقة المتجددة وسعيها إلى تطوير أنواع جديدة من الطاقة مع التزامها بالعمل بنظام الاقتصاد الدائري للكربون وكان من بين أساسيات قمة العشرين برئاسة السعودية، بالإضافة إلى تقليل انبعاثات الغاز.

وأضاف، أن المملكة تبحث حالياً عن طرق لتقليل نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للتمكن من التمتع بالبيئة، بالإضافة إلى العمل على جوانب أخرى وبذل جهود لتحويل قطاع الطاقة ليصبح قطاعا متكاملاً.

وانطلقت أمس أعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة؛ الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، على مدى يومين، وبحضور نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين.

ويناقش المنتدى تأثير التقنيات الناشئة في مستقبل النقل، وبناء أنظمة الرعاية الصحية القادرة على الصمود في وجه الأزمات، وتحولات الطاقة النظيفة، وبناء المدن الذكية في المستقبل، واستعادة النظام البيئي، ومستقبل التمويل.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد