الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021

م. علي الضلعان الرئيس للجنة الفنية لفريق العمل المعني بالتنسيق العالمي (GHWP-TC) كفاءة سعودية بطابع عالمي

يعد المهندس علي بن محسن الضلعان نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية بالهيئة العامة للغذاء والدواء من أحد أبرز الكفاءات السعوديه في عالم الصناعات الطبية وهو الرئيس لـ اللجنة الفنية لفريق العمل المعني بالتنسيق العالمي (GHWP-TC) ويأتي ذلك بعد أكثر من 22 عام قضاها الضلعان في المجال الصحي، مما ساهم في امتلاكه خبرة واسعة في قيادة مجموعات العمل الدولية.

اقرأ أيضا

وتولى الضلعان رئاسة منظمة التجانس العالمي للأجهزة الطبية GHWP من العام 2018م إلى 2021م، حيث قام بقيادة تحويل عمل المنظمة من منظمة إقليمية لدول آسيا وبعض دول الشرق الأوسط إلى منظمة تجانس عالمي تهدف إلى دعم التقارب والتجانس في منظمة الأجهزة الطبية عالمياً وتشريعياً لرفع جودة وسلامة الأجهزة بين الدول وتسهيل التبادل التجاري في مجال الأجهزة الطبية واستفادة الدول من التكنلوجيا الحديثة في أسرع وقت وكذلك تشجيع المصانع الدولية في انشاء المصانع الدولية داخل سوق المملكة العربية السعودية، ليصبح بعدها نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية.

و شغل المهندس علي الضلعان العديد من المناصب القيادية ومنها: رئيس اللجان العلمية والفنية في مجموعة دول التجانس العالمي 2008م حتى 2014م، ومثل المملكة العربية السعودية ودول التجانس العالمي في منظمة الايزو والتي قامت بتطوير نظام جودة مصانع الأجهزة الطبية، ويعد عضو في منظمة رقابة الأجهزة الطبية الدولية (IMDRF) كخبير في نظام إدارة الجودة للأجهزة والمنتجات الطبية وتطويره.

وسبق لـ الضلعان أن عمل كرئيس مجلس إدارة خدمات مجموعة دول التجانس العالمي المشاركة بمنظمة الأيزو ISO في الفترة 2010م-2018م، رئيس مجموعة العمل الثالثة WG3 الخاصة بإدارة نظام الجودة في فريق العمل العالمي GHWP، الأمين العمل لفرق العمل في مجموعة دول التجانس العالمي GHWP، رئيس منظمة التجانس العالمي للأجهزة الطبية GHWP من 2018م إلى2021م، رئيس اللجان العلمية والفنية في مجموعة دول التجانس العالمي 2008م إلى 2014م، عضو مشارك في منظمة رقابة الأجهزة الطبية الدولية (ISO) كخبير في نظام إدارة الجودة للأجهزة والمنتجات الطبية وتطويره، رئيس مجلس إدارة خدمات مجموعة دول التجانس العالمي GHWP المشاركة بمنظمة الأيزو ISO، رئيس مجموعة العمل الثالثة WG3 الخاصة بإدارة نظام الجودة في فريق العمل العالمي GHWP، ويعد أيضاً الأمين العمل لفرق العمل في مجموعة دول التجانس العالمي GHWP، وهو عضو في عدد من اللجان الدولية الفنية كمنظمة الايزو والمنظمة الكهرو تفنيه العالمية.

و للضلعان خلفية علمية قوية فهو حاصل على شهادة في القيادة المؤثرة من جامعة انسايد 2020م ، شهادة مهارات الأداء العالي للقادة جامعة لندن المملكة المتحدة البريطانية وذلك عام 2019م، شهادة التطوير القيادة من كلية ايكارد الولايات المتحدة الامريكية و شهادة القيادة وإدارة التغيير من جامعة لندن 2016م، شهادة تنفيذ الاستراتيجيات بواقع النتائج من نفس الجامعة 2015م، بالإضافة إلى شهادة في نظام إدارة الجودة وقيادة فرق التدقيق 2013م، شهادة في إدارة الأجهزة الطبية من معهد أبحاث رعاية الطوارئ الولايات المتحدة الأمريكية 2008م ، وحاصل على درجة الماجستير في تخصص إدارة الأعمال (إدارة تقنية المعلومات) من جامعة ليستر 2005م، شهادة المعهد العالي في الدراسات الأمنية من كلية الملك فهد الأمنية في 1994م، درجة البكالوريوس في تخصص هندسة الأجهزة الطبية الحيوية من جامعة الملك سعود 1993م.

يذكر أن الضلعان بدأ عمله كمدير إدارة الهندسة الطبية الحيوية في الإدارة العامة للخدمات الطبية برئاسة الاستخبارات العامة في 1993م ثم انتقل للعمل مدير إدارة الهندسة الطبية في مركز الأمير سلطان لأمراض القلب الخدمات الطبية للقوات المسلحة 1997م.

وفي العام 2006م شغل منصب مدير إدارة الشؤون الفنية والهندسة الطبية الحيوية في مركز الأمير سلطان لأمراض القلب، الخدمات الطبية للقوات المسلحة، ثم في العام 2007م انتقل للعمل في هيئة الغذاء والدواء: مدير إدارة الدعم الفني والمعلومات في قطاع الأجهزة والمنتجات الطبية، المدير التنفيذي لإدارة الصحة الإشعاعية 2010م.

 

 

ذات صلة Posts

Comments 2

  1. فهد بن فيصل المعمر says:

    والنعم فلدى المهندس علي الضلعان من التجارب والخبرات المحلية والعالمية المهنية والتنظيمية والقيادة في هندسة الأجهزة الطبية ما نفتخر به ونراه منعكس في فريق عمله النشيط. زد على ذلك حسه الوطني لرقى وتشجيع وتوطنين صناعة الأجهزة في المملكة مما يبشر بالخير.

  2. مدحت says:

    ماشاءالله سيرة حافلة بالانجازات، هذا اللي يستاهل يكون رئيس هيئة الغذاء والدواء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد