الإثنين, 27 سبتمبر 2021

رئيس “أكوا باور”: السعودية تستهدف أن تصبح أكبر منتج للهيدروجين الأخضر .. والشركة ستوفر للمواطنين استثمارا نوعيا ذا عائد يحقق طموحاتهم

قال محمد بن عبدالله أبونيان رئيس مجلس إدارة أكوا باور، إن الاكتتاب العام بزيادة رأسمال أكوا باور يحظى بثقة كبيرة من المستثمرين العالميين والخليجيين.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “العربية” أضاف أبونيان أنه تم التواصل خلال الأسابيع الماضية مع مستثمرين محليين وعالميين والذين أبدوا رغبة شديدة في الاستثمار بالشركة.

وأشار أبونيان إلى أن الأهم من ذلك هو الانتقال بالشركة إلى العالمية، إذ يحظى الاكتتاب الحالي بثقة كبيرة.

وذكر أن أكوا باور تعد أكبر شركة تحلية للمياه في العالم بإنتاج 6.4 مليون متر مكعب سواء بمشاريع الإنتاج أو المشروعات تحت التنفيذ، كما استطاعت الشركة أن توفر الطاقة المتجددة على نحو اقتصادي منخفض التكلفة.

وقال رئيس مجلس إدارة أكوا باور: “إن وجود تقنيات تحلية المياه وإنتاج الطاقة المتجددة يساعد على إنتاج الهيدروجين الأخضر الذي يعد الطاقة النظيفة القادمة، إذ يشهد طلبا قويا من جميع دول العالم .. وحاليا السعودية هي الأقل تكلفة في إنتاج الطاقة المتجددة من خلال شركة أكوا باور في العالم وأيضا نستهدف أن نكون الأقل تكلفة في تكاليف محطات تحلية المياه وأيضا أكبر منافس بإنتاج الهيدروجين”.

أكد أبونيان أن هذا يعزز مكانة السعودية التي تعد أكبر مصدر للبترول عالميا، وتستهدف أن تكون أكبر منتج للهيدروجين الأخضر وأكبر مصدر له، بالإضافة إلى أكبر استثمارات عالمية في هذا القطاع لتقود التحول في الطاقة نحو الهيدروجين.

وأضاف أن أكوا باور بدأت منذ 2004 وكان عندها نظرة استراتيجية أنها تكون شركة سعودية بوجود عالمي، ويكون لها ريادة وتفوق في العالم.

وتابع أبونيان: “دخولنا للسوق السعودية يعطي المواطنين والمواطنات الفرصة أن يكونوا مستثمرين بشركة أكوا باور، والتي ستوفر لهم استثمارا نوعيا ذا عائد يحقق طموحاتهم”.

وأفاد رئيس مجلس إدارة أكوا باور بأن صندوق الاستثمارات العامة يملك أكبر حصة في الشركة بنسبة 50% وهذا يعكس الثقة التي بدأت برحلة الشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة من عام 2013، ثم زادت الحصة في 2018، ثم عززتها الصندوق في عام 2020، مؤكدا على أن صندوق الاستثمارات العامة ممكن اقتصادي قوي لإطلاق شركات سعودية عالمية، بالإضافة إلى وجود استثمارات نوعية كبيرة في الطاقة المتجددة يدعمها الصندوق.

وذكر أن صندوق الاستثمارات العامة يحصل على 70% من استثمارات الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية، مضيفا أن “أكوا باور” وقعت شراكة مع الصندوق لتنفيذ المشاريع المستهدفة بحلول عام 2030.

وتحدث أبونيان أن الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 50% في المملكة في عام 2030، موضحا أن هذا قرار استراتيجي ومهم يدعم توطين التقنية والمحتوى المحلي، ويمكن “أكوا باور” من المنافسة عالميا.

وحول الاكتتاب العام بزيادة رأسمال أكوا باور بنسبة 11.1%، أشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن زيادة رأس المال ستستخدم في تمويل الاستثمارات القادمة وتوسعات الشركة.

وتوقع أن يبدأ الاكتتاب برفع رأس المال خلال الشهر الحالي، وسنكون قادرين على إنهاء الاكتتاب في الشهر الحالي أو بداية الشهر المقبل حسب ما نصت عليه نشرة الإصدار.

وقال أبونيان إن الطلب المبدئي للمستثمرين قوي جدا للاكتتاب بزيادة رأسمال أكوا باور سواء من أوروبا وآسيا وأميركا كذلك المستثمرون من الصين واليابان، وكوريا، بالإضافة إلى الطلب غير المسبوق من المستثمرين السعوديين.

ولفت إلى أن الطلب العالي يدعم الثقة ويعزز وضع الشركة، مضيفا أن “أكوا باور” استطاعت أن تُكون الثقة في 17 عاما الماضية من خلال عمل مؤسسي شفاف يراعي العمل الاجتماعي ومعايير الحوكمة.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد