الجمعة, 24 سبتمبر 2021

مجلس إدارة “الصادرات السعودية” يعتمد إستراتيجية “التحوّل المؤسسي” ويقر الهيكل التنظيمي الجديد

عقد مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية -عبر الاتصال المرئي- اليوم، اجتماعه الـ 23، برئاسة وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية بندر بن إبراهيم الخريّف.

اقرأ أيضا

واتخذ المجلس عددًا من القرارات والتوصيات وفق الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، أهمها اعتماد إستراتيجية التحوّل المؤسسي، وإقرار الهيكل التنظيمي الجديد بالإضافة إلى تشكيل لجنة منبثقة من مجلس الإدارة برئاسة معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس أسامة الزامل تضم عددًا من رجال الأعمال المصدرين أعضاء مجلس الإدارة تُعنى بتمكين المصدرين وتطوير الصادرات غير النفطية من خلال تحسين وتعظيم تجربة المصدرين السعوديين على مختلف الأصعدة.

وفي مستهل الاجتماع، ثمّن الجهود التي يبذلها منسوبو الهيئة وكفاءاتها؛ لتحقيق طموحات القيادة الرشيدة والإسهام في رفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي، بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030.

واستعرض الاجتماع أبرز ما أُنجِزَ من أعمال للهيئة خلال الفترة الماضية، وما تحقق من نمو في أرقام أداء الصادرات غير النفطية في النصف الأول من العام 2021 مقارنةً بالفترة ذاتها من العام 2020م، بالإضافة إلى إستراتيجية التحوّل المؤسسي للهيئة والمتضمنة تطوير الهيكل التنظيمي وأهداف ورؤى جديدة تُسهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة للمصدرين وتطوير منظومة العمل خلال المرحلة القادمة.

وناقش المجلس خلال الاجتماع مستجدات عدد من المشاريع القائمة والخدمات مثل المناقصات الدولية ومكاتب تمثيل الشركات السعودية في العراق، ومشروع دراسات الأسواق وفرص التصدير، بالإضافة لأبرز ما حققه برنامج “صُنع في السعودية” منذ إطلاقه في مارس 2021م.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد