الخميس, 28 أكتوبر 2021

رئيس “جي بي مورغان”: سعر بيتكوين قد يتضاعف 10 مرات .. ولن أشتريها!

في مقابلة مع صحيفة Times of India، حاول جيمي دايمون، الرئيس التنفيذي لشركة الخدمات المصرفية الاستثمارية العملاقة JPMorgan Chase، “تشويه سمعة بيتكوين”، على الرغم من التصريح بأن الأصل الرقمي الرائد يمكن أن يزيد بمقدار 10 أضعاف في غضون خمس سنوات.

Read More

ووفقا لـ “العربية” يعتبر دايمون من أشد منتقدي بيتكوين، وقد وصفها بأنها “عملية احتيال” في عام 2017، واستشهد بقدرة المجرمين على التهرب من سلطات إنفاذ القانون من خلال معاملاتهم المالية عبر بيتكوين بدلاً من الدولار الأميركي.

عندما سألت Times of India الرئيس التنفيذي لـ”جي بي مورغان”، عما إذا كان يجب حظر بيتكوين أو غيرها من أصول العملات المشفرة أو تنظيمها، أجاب: “أنا لا أهتم حقًا ببيتكوين. أعتقد أن الناس يضيعون الكثير من الوقت.. لكن سيتم تنظيمها في نهاية المطاف، وهذا سيقيدها إلى حد ما”.

وأضاف: “لا أهتم بشكل شخصي وأنا لست من مشتري عملة بيتكوين. هذا لا يعني أنه لا يمكن أن يصل سعرها إلى 10 أضعاف في السنوات الخمس المقبلة”.

على الرغم من ذلك، أبدى جي بي مورغان خلال العام الماضي اهتمامًا متزايدًا بتطوير وتنفيذ مبادرات التشفير والبلوك تشين. وفي يناير، اشترى البنك حصة 10٪ في شركة MicroStrategy التي يعد رئيسها التنفيذي، مايكل سايلور، أحد أشهر المستثمرين في بيتكوين.

وفي يوليو، أعلن البنك عن وظائف شاغرة متعددة في جميع أنحاء العالم لمطوري ومهندسي ومسوقي تقنية blockchain للعمل في قسم Onyx الذي يركز على التشفير، وهو المسؤول عن إطلاق العملة المستقرة للبنك، JPM Coin، في أكتوبر 2020.

وفقًا لتقرير حديث، تفكر شركة Counterpoint Global التابعة لـ “جي بي مورغان” في تقديم خيار الاستثمار في العملات المشفرة للعملاء الأثرياء. ومع وصول الأصول الخاضعة لإدارة البنك إلى 150 مليار دولار، فإن هذا سيمثل دفعة كبيرة لبقية القطاعات المصرفية.

تلقى دايمون في السابق انتقادات واسعة بسبب آرائه الرافضة للأصول المشفرة، ليس أكثر من ماكس كيزر المخضرم في وول ستريت الذي وصفه في مقابلة مع “كوين تيليغراف” أواخر عام 2020، بـ “الطفيلي”، مثل “الدودة الشريطية”!

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد