تراجع أرباح “البحري” إلى 18 مليون خلال الربع الـ 3 بنسبة 94%

انخفض صافي الربح بعد الزكاة والضريبة للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري “البحري” إلى 17.99مليون ريال خلال الربع الثالث، مقابل 313.74مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 94%.

اقرأ المزيد

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر2021م “9 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 90.57 مليون ريال خلال الربع الثالث، مقابل 303.31 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 70.14%.

أما اجمالي الربح فبلغ 133.1مليون ريال خلال الربع الثالث، مقابل 379.95 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنقصان 64.97%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 100.46 مليون ريال، مقابل 1.49 مليار ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بانخفاض 93%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.26 ريال، مقابل 3.79 ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود السبب الرئيسي لإنخفاض صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:
– الإنخفاض في الإيرادات من عدة قطاعات وبالأخص قطاع النفط بنسبة (18%)، وذلك بسبب الإنخفاض في معدلات أسعار نقل النفط العالمية بالإضافة لإنخفاض عمليات النقل.

– كما ارتفعت تكاليف التشغيل خلال هذا الربع مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق وذلك يعود بشكل رئيسي لارتفاع أسعار الوقود.

– كما انخفضت ايضاً الأرباح من حصة الشركة في نتائج شركات مستثمر فيها بطريقة حقوق الملكية خلال هذا الربع، بالإضافة إلى ارتفاع مصروف الزكاة والضريبة مقارنةً مع الربع المماثل من العام السابق.

– في حين ساهم الإنخفاض في مخصص الديون المشكوك في تحصيلها خلال هذا الربع مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق في الحد من الإنخفاض في صافي الربح.

يعود السبب الرئيسي لإنخفاض صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق، إلى إنخفاض الإيرادات الأخرى بمبلغ 20 مليون ريال سعودي، بالإضافة الي الإنخفاض في الأرباح من حصة الشركة في نتائج شركات مستثمر فيها بطريقة حقوق الملكية خلال هذا الربع.

وحد من هذا الإنخفاض، تحسن الأداء في قطاع الخدمات اللوجستية وقطاع نقل البضائع السائبة، بالإضافة إلى إنخفاض المصروفات العمومية والإدارية خلال هذا الربع مقارنة مع الربع السابق.

يعود السبب الرئيسي لإنخفاض صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق، إلي الإنخفاض في الإيرادات من عدة قطاعات وبشكلٍ رئيسي من قطاع النفط الذي أنخفضت إيراداته بنسبة 59% مقارنةً مع الفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بسبب الإنخفاض الحاد في معدلات أسعار النقل العالمية بالإضافة لإنخفاض عمليات النقل.

كما ساهم في الحد من إنخفاض صافي الربح، إرتفاع الإيرادات الأخرى، وإنخفاض كلاً من مخصص الديون المشكوك في تحصيلها والزكاة وضريبة الدخل والمصروفات التمويلية خلال هذه الفترة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق.

تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للفترة السابقة لتتماشى مع العرض للفترة الحالية.

ذات صلة Posts

المزيد