الثلاثاء, 7 ديسمبر 2021

جاءت أفضل من التوقعات .. “موبايلي” تحقق بالربع الـ3 أفضل أرباح فصلية خلال 8 سنوات وسط تباين في الهوامش

أعلنت شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” عن تحقيقها أرباحاً صافية بالربع الثالث 2021 بلغت 281 مليون ريال، وبارتفاع 26.68% مقارنة بأرباح الربع المقابل من العام الماضي البالغة 222 مليون ريال، وبارتفاع 15.16% عن أرباح الربع الثاني من العام الحالي البالغة 244 مليون ريال.

اقرأ المزيد

وحسب رصد لصحيفة مال تُعد أرباح “موبايلي” بالربع الثالث الأعلى للشركة خلال 8 سنوات وتحديداً منذ الربع الأول 2014 حيث بلغت حينها 310.7 مليون ريال، وبالأرباح المحققة بالربع الثالث تواصل الشركة تحقيق الأرباح للربع السابع على التوالي، حيث كانت قد حققت الشركة خسائر بالربع الرابع من العام 2019. والعام 2014 يُعد محطة مهمة في تاريخ الشركة حيث بدأت فيها معالجة محاسبية لبعض بنود القوائم المالية، وهو ما كان له انعكاس على الأرباح الصافية للشركة، وترتب عليه تعليق السهم لمدة تقارب الشهرين، وعلى مستوى صافي الأرباح ظهرت على إثر ذلك فجوة كبيرة في أرباح الربع الرابع 2014 كما يظهر بالشارت المرفق، وذلك كله قبل معالجة هذه الأمور فيما بعد.

وعلى الرغم من ارتفاع الأرباح على مستوى سنوي وربع سنوي، إلا أن هوامش الربحية كانت متباينة، حيث وصل هامش الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة 38.5% في الربع الثالث 2021 وهي أقل منها بالربع المقابل من العام الماضي البالغة 40.2%، في حين جاءت أفضل منها بالربع الثاني من العام الحالي البالغة 36.1%.

وعزت “موبايلي” ارتفاع أرباحها بالربع الثالث 2021 إلى تحسن إيراداتها حيث بلغت 3,606 مليون ريال بالربع الثالث 2021 بالمقارنة مع 3,355 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بارتفاع قدره 7.48%، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى نمو مبيعات قطاع الأعمال، ونمو قاعدة الألياف الضوئية إضافة إلى زيادة قاعدة العملاء.

وحسب رصد “مال” جاءت أرباح “موبايلي” بالربع الثالث أعلى من توقعات 5 من شركات الأبحاث المحلية، وبالتالي من متوسط توقعاتهم البالغة 252 مليون ريال، وكان أقرب التوقعات للأرباح الفعلية للرياض المالية عند 258 مليون ريال.

وتمكنت “موبايلي” من تحقيق صافي ربح قدره 751 مليون ريال خلال التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021 بالمقارنة مع صافي ربح قدره 537 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع قدره 39.72%.

وأشارت الشركة إلى أنها استطاعت تحقيق تحسناً كبيراً في التدفق النقدي التشغيلي (الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة – النفقات الرأسمالية) حيث بلغ التدفق النقدي التشغيلي لفترة التسعة أشهر الأولى من العام الحالي 3,213 مليون ريال مقارنة مع تدفق نقدي تشغيلي بلغ 2,204 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام السابق وبتحسن قدره 45.77%.

 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد