الثلاثاء, 7 ديسمبر 2021

يدير واحدا من أكبر صناديق التحوط في العالم

كيف بدأ الملياردير راي داليو تكوين ثروته وهو في الـ 12 من عمره؟

يمتلك رائد الأعمال المؤلف والمستثمر الأكثر مبيعًا الملياردير راي داليو حاليًا ثروة مذهلة تبلغ 14 مليار دولار (10 مليارات جنيه إسترليني)، لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أنه بدأ في جمع ثروته منذ 60 عامًا.

اقرأ المزيد

شغل داليو منصب الرئيس التنفيذي المشارك للاستثمار في أكبر صندوق تحوط في العالم منذ عام 1985، بعد تأسيسه في عام 1975. وقد صنفت بلومبيرج حاليًا خريج جامعة هارفارد في المرتبة التاسعة والسبعين من بين أغنى شخص في العالم بعد قيامه بأول استثمار له في 12 فقط.

وحاليا عقب ان حقق داليو نجاحا كبيرا في بريدج ووتر يتطلع إلى مشاركة أسلوب إدارة الشركة وفلسفات الاستثمار لمساعدة الآخرين على تحقيق نجاحاته المالية.
وانجذب السيد داليو إلى عالم الأعمال والاستثمار منذ صغره، حيث قام بأول استثمار له عندما كان يبلغ من العمر 12 عامًا فقط. أثناء عمله كمساعد للاعب في نادي لينكس للجولف، كان داليو كثيرًا ما يسمع نصائح سوق الأسهم من لاعبي الغولف الذين انتظرهم.

وقد دفعه ذلك إلى شراء ما قيمته 300 دولار (220 جنيهًا إسترلينيًا) من الأسهم في شركة طيران نورث إيست، والتي سرعان ما تضاعفت عائداتها الى ثلاثة اضعاف الامر الذي شجع داليو على مواصلة رحلته الاستثمارية.
ومن خلال ما تعمله من تجارب واخطاء اثناء جمع ثروته يسعي داليو الى مشاركة معرفته من خلال كتابة “المباديء”.
وبعد حصوله على القبول في كلية هارفارد للأعمال وإكمال دراسته، بدأ داليو مسيرته المهنية رسميًا في بورصة نيويورك كتاجر للسلع الأساسية.

ومنذ تنحيه من منصب الرئيس التنفيذي لشركة بريدج ووتر ، تحول داليو إلى وسائل التواصل الاجتماعي للمساعدة في نشر المبادئ والقيم التي تعلمها من سنوات عمله في الصناعة. يشارك على وسائل التواصل الاجتماعي “مبدأ اليوم” لتشجيع الناس على تغيير عقلياتهم وتحفيزهم لعيش حياة أفضل وأكثر إنتاجية.

 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد