الثلاثاء, 7 ديسمبر 2021

نتائج الربع الثالث .. “معادن” تحقق أعلى إيرادات وثاني أعلى أرباح ربعية في تاريخها

كشفت النتائج المالية لشركة التعدين العربية السعودية “معادن” عن تحقيقها صافي أرباح بالربع الثالث 2021 بلغ 1.27 مليار ريال مقابل 6.47 مليون ريال بالربع المقابل من العام الماضي أي بارتفاع يقارب المائتي مرة، ومقابل 1.10 مليار ريال بالربع الأول من العام الحالي وبارتفاع 15.15%.

اقرأ المزيد

وحسب رصد لصحيفة مال تكون “معادن” قد حققت بذلك ثاني أعلى أرباح ربعية لها في تاريخها، حيث كانت أرباح الشركة قد وصلت إلى 1.43 مليار ريال في الربع الثالث 2013، وتُعد هذه هي المرة الثالثة التي تحقق بها الشركة أرباحاً مليارية (فاقت المليار ريال)، منهم اثنتان خلال العام الحالي، وخلال 60 فصلاً مُنيت الشركة بخسائر في ربع هذه المدة (15 فصلا) بينما حققت أرباحاً في بقية الفصول.

وحسب الرصد فقد حققت “معادن” مُجمل ربح في الربع الثالث 2021 بلغ 2.27 مليار ريال، مقابل 668.41 مليون ريال بالربع المقابل وبارتفاع 239.2%، مقابل 2.06 مليار ريال في الربع الثاني من العام الحالي وبارتفاع 10.23%، ويُعد مُجمل ربح الشركة بالربع الثالث 2021 هو لأعلى لها في تاريخها، وتكون المرة الـ11 التي تحقق فيها “معادن” مُجمل ربح يزيد على المليار ريال.

ووفقاً لرصد “مال” استطاعت الشركة أن تحقق أعلى إيرادات لها في تاريخها وبقيمة 6.69 مليار ريال مقابل 4.66 مليار ريال بالربع الثالث 2020 وبارتفاع 43.77%، ومقابل 6.10 مليار ريال بالربع الثاني من العام الحالي وبارتفاع 9.78%، وبذلك تكون “معادن” قد حققت أعلى إيرادات في تاريخها، وفي الفترة منذ بداية الربع الأول 2007 وحتى الربع الثالث من العام الحالي (60 فصلا) حققت الشركة إيرادات مليارية في 39 فصلا، بينما كانت أقل إيرادات لها في الربع الثاني من العام 2007، حيث بلغت فيه 50.39 مليون ريال.

وأرجعت الشركة ما حققته من ارتفاع في صافي أرباحها بالربع الثالث 2021 إلى: (1) ارتفاع متوسط أسعار البيع المحققة لكافة المنتجات ماعدا الذهب، (2) وارتفاع الحصة في صافي الربح للمشاريع المشتركة العائدة لشركة معادن وكذلك ارتفاع الإيرادات الأخرى، و(3) انخفاض التكاليف (مصاريف البيع والتسويق والتوزيع بنسبة 3% والمصاريف العمومية والإدارية بنسبة 6% ومصاريف الاستكشاف والخدمات الفنية بنسبة 14% وتكلفة التمويل بنسبة 11%).

واستطاعت الشركة أن تخفض التكاليف بفترة التسعة أشهر (المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 5% ومصاريف الاستكشاف والخدمات الفنية بنسبة 30% وتكلفة التمويل بنسبة 35%)، وهو ما يُعد مؤشرا على تحقيقها أرباحا جيداً في العام الحالي ككل، حيث يساهم سداد القروض واستراتيجية إعادة الهيكلة وانخفاض أسعار الفائدة في تحفيز أداء “معادن”.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد