الأربعاء, 8 ديسمبر 2021

مصادر “مال” تؤكد .. شركة زميلة لـ “أنابيب السعودية” استثمرت فيها 67.95 مليون تطلب إجراء تصفية والدائرة التجارية ترفض الطلب لهذا السبب

كشفت بيانات حصلت عليها صحيفة “مال” أن شركة التطوير الكيميائي المساهمة المقفلة أحدى الشركات الزميلة للشركة السعودية لأنابيب الصلب بنسبة 20% قدمت طلب إفتتاح إجراء تصفية للدائرة التجارية الأولى بالمحكمة التجارية بالدمام، ولكن المحكمة رفضت طلب إفتتاح إجراء التصفية بسبب اختلال شرط من شروط افتتاح إجراء التصفية بناء على المادة (92/ب/4) من نظام الإفلاس.

اقرأ المزيد

والشرط التي أخلت به شركة التطوير الكيميائي السعودية هو أن قيمة أصولها المتحققة لاتفي بمصروفات إجراء التصفية حيث أن المتبقي من أصولها بحسب البيانات 39371 ريال فقط.

وأشارت البيانات الى أن لدى شركة التطوير الكيميائي أصول بشركات زميلة لها ولكنها لا تستطيع تسييل قيمة الأصول بسبب الضائقة المالية التي تمر بها شركاتها الزميلة، الأصل الأول استثمار بقيمة 237.79 مليون ريال في شركة الطاقة المتجددة (شركة زميلة) والتي قامت باستثمار الجزء الأكبر من هذا المبلغ في شركة تقنية البولي سيليكون (شركة شقيقة) لإقامة مصنعها في مدينة الجبيل، وهذه الشركة الأخيرة تمر بضائقة مالية.

الأصل الثاني قرض بقيمة 26.25 مليون ريال لشركة تقنية البولي سيليكون والتي تمر بضائقة مالية لمساعدتها في تخطي هذه الضائقة. وعليه فإن مجموع الأصول المتحققة حالياً لدى شركة التطوير الكيميائي هي فقط 39371 ريال وأما بقية الأصول فهي ذمم مدينة لدى الغير وغير متحقق الحصول عليه خصوصاً وأن من لديه هذه الذمم بحسب ما أدلت به شركة التطوير الكيميائي يمر بضائقة مالية، بناءاً على ذلك تم رفض طلب افتتاح إجراء التصفية.

ووفقاً للقوائم المالية للشركة السعودية لأنابيب الصلب “الأنابيب السعودية” يبلغ إجمالي قيمة استثمار الأنابيب السعودية بشركة التطوير الكيميائي 67.95 مليون ريال، خلال الربع الرابع من عام 2017 اعتبر مجلس إدارة “الأنابيب السعودية” أن قيمة الاستثمار غير قابلة للاسترداد وشطب كامل قيمة الاستثمار من قوائمها المالية خلال العامين 2016 و 2017.

وتمتلك شركة الانابيب السعودية ما نسبته 20% من اسهم شركة التطوير الكيميائي نحو 6 مليون سهم، فيما يمتلك صندوق التعليم العالي الجامعي” 16.4% تعادل (4.92 مليون سهم)، وشركة العليان المالية 13.4%، وشركة سهيل بن عبدالمحسن الشعيبي وأولاده القابضة بنسبة 8.8%، وشركة عبدالله الحمد الصقر وإخوانه (الكويت) بنسبة 8.5%، إضافة إلى 19 مستثمر يملكون 32.9% من رأس مال الشركة.

ويتمثل نشاط شركة التطوير الكيميائي بإقامة وتنفيذ وتشغيل المشاريع الصناعية بالصناعات الكيماوية والطاقة المتجددة.

الجدول التالي يوضح كبار ملاك شركة التطوير الكيميائي:

المالك النسبة عدد الأسهم (مليون سهم)
الأنابيب السعودية 20.00 6.00
صندوق التعليم العالي الجامعي 16.40 4.92
شركة العليان المالية 13.40 4.02
شركة سهيل بن عبدالمحسن الشعيبي وأولاده القابضه 8.80 2.64
وشركة عبدالله الحمد الصقر وإخوانه (الكويت) 8.50 2.55
19 مستثمر 32.90 9.87
الإجمالي 100.00 30.00

مراحل دخول “الأنابيب السعودية” في الاستثمار:

بتاريخ 17 أغسطس 2011 أعلنت الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب السعودية) أنه تم يوم الاربعاء 17/08/2011م الدخول كشريك في شركة التطوير الكيميائي (شركة مساهمة سعودية مغلقة) المشاركة مناصفة مع شركاء سعوديين في شركة الطاقة المتجددة لتنفيذ مشروع شركة تقنية البولي سيليكون المحدودة لإنتاج مادة البولي سيليكون التي تدخل في صناعة الإلكترونيات والخلايا الضوئية المستخدمة في توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية. وسوف يبلغ الاستثمار في هذا المصنع الذي يجري إنشاؤه في مدينة الجبيل الصناعية حوالي 2000 مليون ريال والذي سيبدأ الإنتاج في عام 2014م.

وقد بلغت مساهمة الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب السعودية) في شركة التطوير الكيميائي مبلغ 60.950.000 ريال وبنسبة 20%، وقد تم تمويل هذه المشاركة من متحصلات الاكتتاب العام الذي تم في سنة 2009م، وتهدف الشركة من وراء هذا الاستثمار تنويع مصادر الدخل والمشاركة في المشاريع الحيوية التي تعنى بالطاقة.

وبتاريخ 30 ديسمبر 2013 أعلنت الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب السعودية) بأن مشروع شركة تقنية البولي سيليكون المحدودة يسير حسب الخطة الموضوعة له وتم البدء في تركيب بعض الآلات وإن التشغيل التجريبي سوف يكون خلال النصف الثاني من عام 2014م والمدة المتوقعة للتشغيل التجريبي ستة أشهر والإنتاج التجاري خلال عام 2015م علماً بأن المشروع يسير ضمن الخطة الزمنية والتكلفة المحددة ونسبة الإنجاز 83% بحسب اعلانهم.

وبحسب القوائم المالية لشركة الأنابيب السعودية رفعت شركة التطوير الكيميائي رأسمالها بـ 35 مليون ريال إلى 300 مليون ريال وبلغت حصة “الأنابيب السعودية” من الزيادة 7 مليون ريال.

وفي تاريخ 14 ديسمبر 2014 أعلنت “الأنابيب السعودية” بأنه قد تم الإنتهاء من الأعمال الإنشائية وتركيب الآلات في مشروع شركة تقنية البولي سيليكون في مدينة الجبيل الصناعية الثانية، ضمن التكلفة المحددة، وبدأ التشغيل التجريبي الذي سوف يستمر لمدة ستة أشهر.

وأردفت في خبر إلحاقي بتاريخ 15 ديسمبر 2014 أن التشغيل التجريبي في مشروع شركة تقنية البولي سيليكون في مدينة الجبيل الصناعية الثانية، بدأ على مراحل إعتباراً من 1 ديسمبر 2014م، ومن المتوقع أن تكون بداية التشغيل التجاري في نهاية النصف الأول من عام 2015م، علماً بأن الأثر المالي سوف يكون في نهاية العام المالي 2015م.

وبتاريخ 29 يونيو 2015 أعلنت “الأنابيب السعودية” نجاح التشغيل التجريبي في مشروع شركة تقنية البولي سيليكون في مدينة الجبيل الصناعية الثانية والذي بدأ على مراحل إعتباراً من 1 ديسمبر 2014م، وبدأت مرحلة الحصول على التأهيل من الشركات العالمية التي من المتوقع أن تستمر لمدة ستة أشهر، ومن المتوقع أن تكون بداية التشغيل التجاري مع بداية عام 2016م. علماً بأن الأثر المالي سوف يظهر في نهاية العام المالي 2016م.

خلال الربع الرابع من عام 2017 اعتبر مجلس إدارة “الأنابيب السعودية” أن قيمة الاستثمار غير قابلة للاسترداد وشطب كامل قيمة الاستثمار من قوائمها المالية خلال العامي 2016 و 2017.

 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد