الأحد, 17 أكتوبر 2021

“جدوى”: الاقتصاد السعودي سيواصل تعافيه والبطالة ستنخفض إلى 10.5% بنهاية 2021 وستستمر في التراجع خلال 2022

أكدت شركة جدوى للاستثمار على ان التراجع في معدل البطالة حتى المرحلة الحالية من العام يعكس التعافي الأوسع الذي شهده الاقتصاد السعودي ككل، مضيفة بما أن التعافي الاقتصادي لا يزال يتواصل، وحيث يتوقع المزيد من النمو، فيتوقع أن تتراجع معدلات البطالة في النصف الثاني من عام 2021، وكذلك عام 2022. وابقت “جدوى” على توقعاتها لمعدل لبطالة عند 10.5% بنهاية العام 2021.

اقرأ أيضا

وأضافت جاء التعافي في سوق العمل خلال الأرباع القليلة الماضية نتيجة لتعافي عام في الاقتصاد السعودي، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الخاص غير النفطي في النصف الأول لعام 2021 بنسبة 7.5%، على أساس سنوي. والحال كذلك، وأن هناك عدد من التطورات في النصف الثاني من عام 2021 ستساعد على رفع مستويات التوظيف. فإلى جانب، تواصل عمليات التطعيم ضد كرونا التي ستساعد على زيادة التعافي الكلي، يتوقع توفر المزيد من فرص العمل للمواطنين نتيجة لحدوث انتعاش في أنشطة السياحة الصيفية في الربع الثالث، وبسبب انطلاق فعاليات الترفيه والترويح ”مواسم السعودية“ في الربع الرابع والربع الأول لعام 2022.

وبحسب “جدوى” تراجع معدل البطالة إلى 11.3% في الربع الثاني لعام 2021 منخفضا من 11.7% في الربع الأول لعام 2021 ويعود التراجع بدرجة كبيرة إلى انخفاض معدل البطالة وسط الذكور، الذي تراجع إلى 6.1% في الربع الثاني، مقابل 7.2% في الربع السابق. في الوقت نفسه، زاد معدل البطالة وسط الإناث بدرجة طفيفة إلى 22.3%، في الربع الثاني مقارنة بـ 21.2%، في الربع الأول. علاوة على ذلك، تراجع معدل البطالة وسط فئة الشباب 20-24 عام، الى متوسط 22.6% في الربع الثاني من 23.6% في الربع الاول.

ووفقا لتقرير “جدوى” استمر تراجع عدد العاملين الأجانب في سوق العمل، على أساس صافي، في الربع الثاني، منخفضا بنحو 177 ألف، مقارنة بالربع الأول، وجاءت الأعداد الأكبر من العمالة المغادرة ضمن شريحة الأجور الأدنى، وفي قطاع ”التشييد”، مضيفة انه منذ ظهور جائحة كورونا في مارس من العام الماضي، غادر نحو 600 ألف عامل المملكة العربية السعودية.

واضافت في الوقت نفسه، شهد قطاع ”تجارة الجملة والتجزئة“ ثاني أكبر عدد من المغادرين وسط الأجانب، بعد قطاع ”التشييد“ مقارنة بعددهم في الربع الأول، في حين بقي عدد السعوديين في هذ القطاع دون تغيير تقريبا، وبالنظر للمستقبل ومع مواصلة الاقتصاد السعودي تعافيه، وتخفيف القيود المتصلة بجائحة كرونا يتوقع أن يرتفع توظيف السعوديين الجدد في قطاع ”تجارة الجملة والتجزئة“ خلال النصف الثاني من عام 2021 ومرة أخرى، فان الزيادة في التوظيف ستاتي مدعومة ايضا ببرامج التوطين الأخيرة لوزارة الموارد البشرية المتعلقة بمراكز التسوق ودور السينما، والتي أصبحت نافذة في أكتوبر 2021.

وتوقعت “جدوى” أن يؤدي برنامج تنمية القدرات البشرية وهو أحد برامج تحقيق الرؤية والذي تم الإعلان عنه مؤخرا إلى تسريع وتيرة توظيف المواطنين في سوق العمل خلال السنوات الخمسة المقبلة.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد