الأحد, 17 أكتوبر 2021

جماهير “نيوكاسل يونايتد” تتفاعل مع استحواذ صندوق الاستثمارات العامة وتحتفي بالعلم السعودي

تفاعلت جماهير نيوكاسل يونايتد الإنجليزي مع خبر استحواذ صندوق صندوق الاستثمارات العامة على النادي، حيث قام البعض بتغيير الصور الشخصية لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بوضع علم السعودية وهذا أثار دهشة الصحافة الإنجليزية التي اكدت إن جماهير نيوكاسل مشتاقة للتعاون السعودي.

اقرأ أيضا

و في بريطانيا انتشر هاشتاق #NUFCTakeover أو “الاستحواذ على نيوكاسل”، كما استقبل مشجعو النادي من الإنجليز الخبر بفرح عارم. وقال بعضهم إنهم ظنوا أن هذا الاستحواذ لن يتم أبدا وأن ما يجري هو مجرد حلم. وحل العلم السعودي ضيفا على تعريف حسابات البعض على تويتر.

ومع إتمام الاستحواذ السعودي على النادي الإنجليزي سيصبح صندوق الاستثمارات العامة السعودي أغنى مالك لنادي كرة قدم حول العالم.

ومن المتوقع أن يقوم الملاك الجدد بعقد ثورة كبيرة في النادي من حيث تطوير البنية التحتية بالملاعب والتعاقد مع لاعبين من الطراز الرفيع بجانب التعاقد مع مدرب جديد ذو اسم كبير بدًلا من ستيف بروس المدرب الحالي.

وتشير المعلومات إلى ان صندوق الإستثمار العامة سيستحوذ على 80 % من النادي، أما الـ20 % المتبقية من أسهم النادي فستكون كما هي مقسمة بالتساوي بين سيدة الأعمال البريطانية أماندا ستافيلي بنسبة 10 %، ورجال الأعمال ديفيد وسايمون ريوبين بنسبة 10 %.

وكشفت مصادر أنه عقب تَوقيع العقد سيَحصُل آشلي على 200 مليون جنيه استرليني مُباشرة فيما سيَتِمُ دفعُ بقية المبلغ على أقساط لمدة 5 أعوام.

وكانت صفقة الاستحواذ ستكلف مجموعة استثمارية بقيادة صندوق الاستثمارات العامة 350 مليون استرليني لولا جائحة فيروس كورونا التي ساهمت في تخفيض المبلغ إلى حوالي 320 مليون جنيه استرليني.

ويعمل الصندوق السعودي على تنويع الاستثمار وتوسيع محفظته الاستثمارية لتحقيق مكاسب طويلة الأجل، إذ يبحث عن فرص استثمارية استراتيجية جذابة محليا ودوليا، سعيا منه إلى تحقيق العوائد والمساهمة في عملية التحول الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل للمملكة.

ووفقا لـ شبكة “بي بي سي” أظهر استطلاع رأي رابطة مشجعي نيوكاسل يونايتد، أن 93% من أعضائها يؤيدون الاستحواذ، حيث يريد العديد من المشجعين رحيل المالك الحالي، مايك آشلي، إذ يعتقدون أن فترة إدارته التي استمرت 14 عاما ابتليت بنقص الاستثمار والطموح.

ويتماشى الاستحواذ مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة، أحد أهم صناديق الثروة السيادية والأكثر تأثيراً في العالم، حيث تركز استراتيجيته على قطاعات رئيسية، بما فيها قطاعي الرياضة والترفيه، حيث سيسخر الصندوق إمكانياته وخبراته الاستثمارية للمساهمة في نجاح النادي، مع الاستفادة من إمكانيات النادي وتاريخه وإنجازاته، مما سيسهم في بناء فريق ناجح ينافس بانتظام للحصول على البطولات الكبرى.

ويعتبر الدوري الإنجليزي من أهم وأعرق الدوريات العالمية والأكثر مشاهدة حول العالم؛ حيث يشاهد الدوري الإنجليزي أكثر من 188دولة ويجذب حول مليون زائر سنوياً لمشاهدة المباريات، وينفق الزوار لمشاهدة الدوري الإنجليزي أكثر من 550 مليون جنية إسترليني.

وتضم ملاعب الدوري الإنجليزي أكثر من 800 ألف مقعد للمشجعين في الملاعب الرياضية، حيث تبلغ نسبة إنشغالها 96%، مع الإشارة إلى أن هنالك 9 أندية إنجليزية ضمن أعلى 20 ناديًا قيمة سوقية حول العالم، ويحتل نادي نيوكاسل المرتبة العشرين.

و يبقى البريميرليج الأقوى على المستوى الاقتصادي، حيث أن 7 من إجمالي 10 صفقات الأغلى في الميركاتو هي لأندية إنجليزية.

وتظهر هذه الأرقام القدرة الاقتصادية الكبيرة لأندية الدوري الإنجليزي التي أنفقت كلها أكثر من مليار و300 مليون يورو في انتقالات اللاعبين، أكثر من ضعف أندية الدوري الإيطالي الذي لم يتجاوز الـ500 مليون يورو.

كما تعتبر مدينة نيوكاسل ذات تاريخ كبير، ومدينة شابه معدل عمر مواطنيها حول 37 سنة، ونادي نيوكاسل نادي حقق بطولات عديدة وسكان المدينة لديهم عشق كبير في تحول النادي وعودته لسابق عهده.

يذكر أن مجموعة استثمارية يقودها صندوق الاستثمارات العامة، وتضم أيضاً شركة “PCP Capital Partners” و “RB Sports & Media” (“المجموعة الاستثمارية”)، أكملت اليوم عملية الاستحواذ بنسبة 100٪ على “Newcastle United Limited” و “Newcastle United Football Club” (“النادي”) من شركة “St. James Holdings Limited”. وقد تم الحصول على جميع الموافقات اللازمة من الدوري الإنجليزي الممتاز واكتمل الاستحواذ في 7 أكتوبر 2021.

ويعد إعلان اليوم ختاماً لعملية الاستحواذ على النادي، مساهماً بذلك إلى تمكين المجموعة الاستثمارية من صياغة استراتيجية واضحة وطويلة المدى لنادي “نيوكاسل يونايتد” مما يسهم في نجاح النادي في المستقبل.

كما سيحظى النادي بإدارة جديدة تقدم له خبرات متنوعة، حيث سيصبح محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر بن عثمان الرميان، رئيساً غير تنفيذي لمجلس إدارة “نيوكاسل يونايتد”. وسيتم تعيين “أماندا ستافيلي”، الرئيس التنفيذي لشركة “PCP Capital Partners” كعضو في مجلس الإدارة، بالإضافة إلى “جيمي روبن” والذي سيمثل شركة “RB Sports & Media”.

ونتج نيوكاسل يونايتد، في العام 1892م عن اندماج فريقي نيوكاسل ايست ايند ونيوكاسل ويست اند.

و يتميز نيوكاسل يونايتد بانه لم يغير ملعبه سانت جيمس بارك طوال مسيرته، وعاش الفريق طوال مسيرته في الدرجة الممتازة باستثناء موسمين فقط، ليعزز مكانته من ضمن كبار انجلترا عبر التاريخ.

ويملك نيوكاسل يونايتد رجل الأعمال مايك أشلي (ثروته 6 مليار دولار)، الذي خلف السير جون هول، وعمل على إعادة الفريق للواجهة بعد شرائه مقابل 135 مليون جنيه استرليني عام 2007.

ويصنف نيوكاسل دوماً أنه ضمن أفضل 10 فرق في تاريخ انجلترا، وهذا يعززه عدد الألقاب الكثيرة التي حصل عليها.

نيوكاسل يونايتد تميز تاريخياً بقوته المالية، فكان يوماً ما خامس أغنى نادي في العالم، كما يصنف مؤخراً أنه ضمن أغنى 20 نادي في العالم رغم عدم ظهور ذلك كثيراً في سوق الانتقالات.

وكانت فترة ما بعد 2008 سيئة جداً لنيوكاسل، فبعد رحيل المدرب سام الارديس تم تعيين كيفين كيجان لإدارة المهمة، حيث أنقذ المدرب الجديد الفريق من الهبوط واحتل المركز 12، لكن انتقاده للإدارة واتهامها بعدم دعم الفريق كما يجب مالياً، دفع الإدارة لمطالبته بالاستقالة ليقول “حاولوا فرض لاعبين لا أريدهم علي”.

ورغم أن نيوكاسل يرتدي القميص الأبيض والأسود منذ عام 1894، فإنه قبل ذلك كان يرتدي قميصاً أحمر وسروالاً أبيض كأول لون في تاريخه.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد