الأحد, 17 أكتوبر 2021

التقى 8 وزراء ومسؤولين في السويد لتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين

وزير التجارة يبحث تعزيز التبادل التجاري والفرص الاستثمارية مع قطاع الأعمال السويدي

افتتح وزير التجارة، رئيس مجلس الهيئة العامة للتجارة الخارجية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، و وزيرة التجارة الخارجية بمملكة السويد، آن هالبرج، في العاصمة السويدية ستوكهولم اليوم، مجلس الأعمال السعودي – السويدي بحضور أعضاء المجلس وقطاع الأعمال والمستثمرين في البلدين.

اقرأ أيضا

وأكد القصبي أن مجلس الأعمال يعد ركيزة رئيسية في تحفيز وتشجيع القطاع الخاص من كلا الجانبين، والإسهام في تطوير العلاقات الثنائية ونقل الخبرات والمعارف ووضع خطط وبرامج لاغتنام الفرص الاستثمارية المتاحة وتحويلها إلى شراكات ملموسة.

وقال: “إن المملكة حريصة على تعزيز التعاون التجاري وتسهيل نفاذ الصادرات إلى السويد والدول الإسكندنافية وتبادل الخبرات والمعارف”، موضحًا أن المملكة تعد أكبر شريك اقتصادي في الشرق الأوسط للسويد والشريك التجاري الأول من بين الدول الإسكندنافية، إذ بلغ حجم التبادل التجاري في آخر خمس سنوات أكثر من 6 مليارات دولار.

وحث القصبي الشركات السويدية على الاستثمار في المملكة في مختلف القطاعات الواعدة واستثمار فرص ومبادرات رؤية المملكة 2030 خصوصاً في الصناعات التحويلية ومختلف القطاعات الواعدة كالتجارة الإلكترونية وتقنية المعلومات وغيرها.

وتطرق إلى أبرز الإصلاحات الاقتصادية في ظل رؤية المملكة 2030، وأهم الفرص الاستثمارية، ومنجزات المملكة في تمكين المرأة والمحافظة على البيئة ومجالات الطاقة النظيفة والمتجددة، والتقدم في السياسات التجارية وتحسين بيئة الأعمال.

من جانبها، استعرضت نائب وزير التجارة، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية الدكتورة إيمان بنت هباس المطيري أبرز الإصلاحات الاقتصادية في ظل رؤية المملكة 2030، التي أسهمت في إيجاد بيئة تنافسية معززة للنمو الاقتصادي من خلال عدد من الإصلاحات التنظيمية والتشريعية والإجرائية في قطاعات مختلفة.

من جهة أخرى، انعقدت اللجنة السعودية السويدية المشتركة في دورتها الثانية بهدف تعزيز التعاون المشترك برئاسة وكيل محافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية المهندس جابر بن منور المشعل ، وجرى خلالها توقيع محضر اجتماع اللجنة المشتركة، الذي يرسم خارطة الطريق لتعزيز التعاون في جميع القطاعات بين البلدين.
وشهد مجلس الأعمال السعودي السويدي واللجنة المشتركة حضور ومشاركة سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة السويد وجمهورية آيسلندا إيناس بنت أحمد الشهوان، ووكيل الهيئة العامة للتجارة الخارجية للعلاقات الدولية المهندس جابر بن منور المشعل، ورئيسة مجلس الأعمال السعودي السويدي واللجنة التنفيذية لبنى سليمان العليان، وأعضاء المجلس، وهم: سعود بن غسان السليمان، فهد عبدالعزيز أبو نيان، خالد بن أحمد الجفالي، عبدالرحمن بن عصام الزاهد، خالد بن عبدالغني سليماني، وأحمد وليد العطية، وعبدالرحمن بن حمد المعيبد، إضافة إلى ممثلين للقطاع الخاص.
وفي ذات السياق، التقى وزير التجارة، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي اليوم بعدد من المسؤولين، وذلك على هامش زيارته الرسمية لمملكة السويد.

وبحث خلال اللقاءات الثنائية سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين، وفرص التعاون المشترك في ضوء رؤية المملكة 2030، وبحث سبل تعزيز الابتكار والمشروعات الرائدة ونقل التقنيات المتطورة وتوطينها، وإبراز ما حققته المملكة من إصلاحات اقتصادية في مجالات متعددة مرتبطة بالبيئة التجارية والاستثمارية والإصلاحات التشريعية، وجهود تمكين المرأة والحفاظ على البيئة والطاقة المتجددة والنظيفة والمنشآت الصغيرة والمتوسط.

والتقى معاليه بكل من: معالي وزيرة الخارجية بمملكة السويد آن ليندي، ومعالي وزيرة التجارة الخارجية بمملكة السويد آن هالبرج، ومعالي وزير الطاقة والتنمية الرقمية أندرس يجيمان، ومعالي وزيرة التعليم العالي والبحوث ماتيلدا إيرنكرانس، والمدير العام للمجلس الوطني للتجارة أندرس أنليد، والمدير العام للوكالة السويدية لائتمان الصادرات آنا كارين، والرئيس التنفيذي لمجلس التجارة والأعمال السويدي يان لارسون، ورئيس الجانب السويدي في مجلس الأعمال ماركوس والنبرغ.

حضر هذه اللقاءات حضور نائب وزير التجارة الدكتورة إيمان بنت هباس المطيري، وسفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة السويد وجمهورية آيسلندا إيناس بنت أحمد الشهوان، ووكيل الهيئة العامة للتجارة الخارجية للعلاقات الدولية المهندس جابر بن منور المشعل، ورئيسة مجلس الأعمال السعودي السويدي لبنى بنت سليمان العليان، وأعضاء من الوفد المرافق له.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد