الثلاثاء, 26 أكتوبر 2021

مساعد وزير النقل والخدمات اللوجستية يشارك في لقاء الصندوق الصناعي لتمكين القطاع الخاص

وزارة النقل: الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية تستهدف تطوير أكثر من 60 منطقة لوجستية لدعم الصادرات والتجارة الإلكترونية وعمليات إعادة التصدير

قال عبدالعزيز العريفي مساعد وزير النقل والخدمات اللوجستية إن الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية حددت مستهدفات طموحة بحلول عام 2030، ومنها تطوير أكثر من 60 منطقة لوجستية لدعم الصادرات والتجارة الإلكترونية وعمليات إعادة التصدير، كما تشمل الإستراتيجية توفير أكثر من 10 مناطق لمواقف الشاحنات والخدمات المرافقة، وتعزيز الحركة التجارية عبر المنافذ البرية، بإنشاء 7 مناطق لوجستية داعمة مثل حالة عمار (30 مليون طن)، القريات (20 مليون طن) والبطحاء (20 مليون طن) وغيرها.

Read More

وشارك العريفي نيابةً عن وزير النقل والخدمات اللوجستية اليوم الاربعاء في لقاء الصندوق الصناعي لتمكين القطاع الخاص، الذي نظمه الصندوق الصناعي، واستعرض من خلاله أبرز ممكنات الصندوق لقطاعات الصناعة والتعدين والطاقة والخدمات اللوجستية, كما تخلل اللقاء إطلاق منتج “أرض وقرض لوجستي”؛ والذي سيسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأكد العريفي أن المملكة تمثل السوق الأكبر على المستوى العربي من حيث مستوى الإنفاق والأكبر خليجياً من حيث عدد السكان، مما يوفر عوائد ضخمة للقطاع اللوجستي، كما تتمتع المملكة بموقعٍ فريدٍ يوفر لها القدرة على الوصول إلى أكثر من 6 مليارات مستهلك في ثلاث قارات، ما يعطيها أفضلية إستراتيجية هائلة على الصعيد اللوجستي.

وأضاف العريفي أن منظومة النقل والخدمات اللوجستية ستعمل في الفترة القادمة مع الصندوق الصناعي لتوسيع نطاق منصة أرض وقرض لوجستي، لتشمل أيضاً تقديم أراضٍ للاستثمار في القطاع اللوجيستي من الهيئة العامة للموانئ والهيئة العامة للطيران المدني والمنطقة الاقتصادية الخاصةبجوار مطارات الرياض الـ ILBZ.

وأكد أن هذا التوسع سيشكل إضافة إلى الدعم الكبير الذي يقدمه الصندوق ضمن منظومة النقل والخدمات اللوجستية، مما سيسهم في تحقيق أحد أهم مستهدفات قطاع الخدمات اللوجستية، خاصةً وأن الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية تهدف إلى جعل المملكة ضمن أفضل 10 دول في العالم في مؤشر الأداء اللوجستي بحلول العام 2030.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد