الأربعاء, 8 ديسمبر 2021

ثروة إيلون ماسك تتجاوز حاجز 300 مليار دولار من جديد

ارتفعت ثروة الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك مرة أخرى فوق مستوى 300.8 مليار دولار، وهي المرة الثانية التي يتجاوز فيها هذا المستوى، والتي لم يمسها أحد من قبل.

اقرأ المزيد

وكسر ماسك حاجز 300 مليار دولار للمرة الأولى قبل 3 أسابيع، بعدما أعلنت شركة تأجير السيارات العملاقة هيرتز عن طلب ضخم لسيارات شركة تسلا، ما أدى إلى ارتفاع القيمة السوقية للشركة لتتجاوز تريليون دولار.

لكن كعادته، أعاقت تغريدات ماسك – وأفعاله – صعود ثروته. حيث حقق سهم تسلا نجاحاً كبيراً بعد أسبوعين من طلب هيرتز، إلى أن سأل ماسك الملايين من متابعيه على تويتر، عما إذا كان يجب عليه بيع 10% من حصته المقدرة بـ 23% في تسلا، والذي جاء أيضاً في أعقاب اقتراح ضريبي قصير الأجل على مكاسب الأسهم غير المحققة من المليارديرات لتمويل خطط بايدن للبنية التحتية والاجتماعية، وفقا لموقع العربية نت.

وباع الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، ما يقرب من 9 مليارات دولار من الأسهم، مع تخصيص حوالي 3 مليارات دولار من المبلغ لتغطية فاتورة ضريبية على خيارات الأسهم التي كان يمارسها في نفس الوقت.

وعلى الرغم من نمو كومة السيولة النقدية الخاصة به نتيجة للمبيعات، إلا أن صافي ثروة ماسك تراجعت بأكثر من 50 مليار دولار قبل أن تتخطى 300 مليار دولار يوم الاثنين.

كما لجأ ماسك أيضاً إلى تويتر في الأسابيع الأخيرة للالتفاف على السياسيين التقدميين، مثل الناقد الملياردير السناتور رون وايدن، الذي رد على الاستطلاع في تغريدة، وكتب: “سواء استطلع أغنى رجل في العالم رأي متابعيه أم لا، ألا يجب أن يدفع أغنى شخص في العالم ضرائب. لقد حان الوقت لضريبة دخل المليارديرات”.

وجاء رد ماسك فظاً، بعد تغريدة ثانية كتب فيها: “يجب أن نطالب فاحشي الثراء بدفع حصصهم العادلة من الضرائب”. حيث كتب رد ماسك: “لقد نسيت أنك ما زلت حياً”، “هل تريد مني بيع المزيد من الأسهم، بيرني؟ فقط قل كلمة …”.

ولا يزال ماسك أغنى شخص في العالم، وفقاً لتقديرات فوربس، بفارق 95.3 مليار دولار عن مؤسس أمازون، جيف بيزوس الذي يحتل المركز الثاني، الذي تبلغ ثروته 205.5 مليار دولار عند إغلاق السوق يوم الاثنين.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد