الأربعاء, 8 ديسمبر 2021

ثروة إيلون ماسك تتجاوز 3 أضعاف ممتلكات وارن بافيت.. وهذا ما ربحه خلال شهر

أضاف الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، الملياردير إيلون ماسك، أكثر من 125 مليار دولار إلى ثروته خلال شهر، بعد الارتفاع الأخير لأسهم شركة تسلا، حيث باتت ثروته تمثل أكثر من 3 أضعاف ثروة المليادير الشهير وارن بافيت.

اقرأ المزيد

وارتفع صافي ثروة ماسك بمقدار 24 مليار دولار إلى 335.1 مليار دولار يوم الاثنين، حيث قفزت أسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية بنسبة 8.5% في نيويورك، وفقا لموقع العربية نت.

وأدى ذلك إلى توسيع تقدمه على مؤسس شركة أمازون، جيف بيزوس، كأغنى شخص في العالم إلى 143 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

ويحتل بافيت، رئيس شركة بيركشاير هاثاواي، المرتبة العاشرة بصافي ثروة 104.1 مليار دولار.

ولم يكن ماسك المستفيد الوحيد من صعود أسهم تسلا الأخير، والذي قاد رأس المال السوقي للشركة لتخطي عتبة التريليون دولار، حيث استفاد ملياردير سنغافوري، من الصعود الصاروخي، إذ جمع أكثر من 7 مليارات دولار كأرباح من استثماره في تسلا منذ عام 2019، ليصبح ليو كوغوان ثالث أكبر مساهم فردي في تسلا، لترتفع ثروته إلى أكثر من 12 مليار دولار.

كما استفاد الملياردير، لاري إليسون، الذي أمضى 44 عاماً في بناء شركة أوراكل لصناعة البرمجيات، والذي أصبح من كبار المستثمرين في تسلا منذ عام 2018، بعد أن ارتفعت قيمة حصته في تسلا إلى 18.1 مليار دولار، أي ما يقرب من ربع قيمة شركة أوراكل القابضة.

ويساعد العمل الخيري المذهل لـ “بافيت” في تفسير بعض الفجوة المتزايدة بين ثروته وثروة ماسك. حيث وضع برنامجا للتبرع بجزء من أسهمه في بيركشاير كل عام للعديد من المنظمات الخيرية، بما في ذلك مؤسسة بيل وميليندا غيتس.

وقال بافيت، البالغ من العمر 91 عاماً، في يونيو، إن قيمة تبرعاته على مدار الـ 16 عاماً الماضية بلغت 41 مليار دولار.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد