الأحد, 28 نوفمبر 2021

“جدوى”: استثمار ريال في القطاع الصحي يحقق 1.8 ريال عائد اقتصادي .. والسعودية تحتاج لاستثمارات كبيرة والقطاع في حاجة لـ283 الف وظيفة جديدة

كشفت شركة جدوى للاستثمار ان كل ريال يتم استثماره في قطاع الرعاية الصحية يحقق عائدا اقتصاديا قيمته 1.8 ريال، مما يشير الى ان الوضع الحالي لسياسات الرعاية الصحية وظروف السوق مواتية جدا لفرص الاستثمار.

اقرأ المزيد

وتوقعت “جدوى” ان تبلغ القيمة الاجمالية لفجوة الاستثمار التراكمية الى حوالي 132 مليار ريال بحلول العام 2030، والتي يجب توفيرها من خلال موارد خاصة محلية او استثمارات اجنبية مباشرة، مضيفة رغم ان الاستثمار الاجنبي المباشر في مجال الرعاية الصحية العالمي لايزال يمثل نحو 1-4% من اجمالي الاستثمار الاجنبي المباشر الجديد، وفي حال تم وضع السياسات الصحيحة فان الاستثمار الاجنبي المباشر يستطيع زيادة الموارد المتاحة للاستثمار، وازالة الضغوط على قطاع الرعاية الصحية وتوسيع نطاق الخدمات ورفع المعايير الكلية والكفاءة.

واضافت “جدوى” من الواضح ان لقطاع الرعاية الصحية الامكانية لتوفير المزيد من فرص العمل للمواطنين، وبناء على العدد الحالي للعاملين في القطاع، يعمل في المملكة نحو 2.7 طبيب و5.6 ممرض لكل 1000 شخص، ورغم ان نسبة الاطباء هذه تقل فقط بدرجة طفيفة عن المتوسط في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والذي يبلغ 2.9 لكل 1000 شخص، لكن نسبة الممرضين تقل بدرجة اكبر عن المتوسط والذي يصل الى 9.6 لكل الف شخص، نتيجة لذلك ولكي تحقق المملكة المتوسطات الحالية بحلول عام 2030، يتعين عليها توظيف نحو 283 الف مختص رعاية صحية اضافيين.

وقالت بالرغم من الارتفاع الحاد في مستويات السعودة في العقد الماضي، والحجم الكبير نسبيا للعمالة المطلوبة في هذا القطاع خلال العقد القادم، فمن الواضح ان لقطاع الرعاية الصحية الامكانية لتوفير المزيد من فرص العمل للمواطنين.

ورجحت “جدوى” تراجع معدل البطالة إلى مستويات لم تشاهد منذ سنين، بفضل انتعاش واسع متوقع للاقتصاد غير النفطي خلال عامي 2022 و2023، بالتوازي مع ذلك، ومع تقدم الرعاية السريرية بشكل متزايد في المملكة، وانتشار التحسينات التكنولوجية، فمن المنتظر أن يتسع أيضا نطاق اجراءات العلاج وتكاليفها، وهكذا فنتيجة لزيادة عدد السعوديين الذين يسعون إلى فرص العمل في القطاع الخاص، حيث ارتفعت المشاركة في القوى العاملة من 40% في الربع الثاني عام 2017 إلى 49% في الربع الثاني لعام 2021، يتوقع ارتفاع عدد بوليصات التأمين الصحي للسعوديين، وكذلك ستتحسن جودة واتساع تغطية تلك البوليصات بصورة كبيرة، إضافة إلى ذلك، هناك عدد من المؤسسات الحكومية حاليا تجهز لاعداد تغطية تأمين طبي خاص لمنسوبيها، مما يساعد أيضا على زيادة عدد بوليصات التامين الصحي، ومن ثم الطلب على خدمات الرعاية الصحية في القطاع الخاص.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد