الإثنين, 17 يناير 2022

وزارتا الدفاع والطاقة توقعان مذكرة لتطوير مشروعات الطاقة المتجددة

​​بحضور الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز؛ وزير الطاقة، وقّعت الوزارة مذكرة تفاهم مع وزارة الدفاع تتعلق بتطوير مشروعات الطاقة المتجددة في المنشآت التابعة لوزارة الدفاع، والتأكد من جاهزية شبكات النقل، وإجراء الدراسات التمهيدية اللازمة، وأعمال الطرح والترسية لتلك المشروعات.

اقرأ المزيد

وقد وقع مذكرة التفاهم عن وزارة الدفاع مساعد الوزير للشؤون التنفيذية الدكتور خالد بن حسين البياري، وعن وزارة الطاقة مساعد الوزير حمدان بن هزاع العتيبي.

وتهدف المذكرة لدعم وتشجيع مشروعات الطاقة المتجددة في منشآت وزارة الدفاع، وذلك بقيام وزارة الطاقة من خلال فرقها المتخصصة بتقييم الموارد وشبكات النقل وإجراء الدراسات والتقييمات اللازمة بما في ذلك الدراسات البيئية والجيولوجية والهيدرولوجية، وتحديد نوع التقنية وجدوى الاستثمار فيها.

ويأتي توقيع المذكرة استنادًا إلى أهمية إعداد السياسات والاستراتيجيات الخاصة للطاقة المتجددة والإشراف على المشاريع وتنظيمها في منشآت وزارة الدفاع، وتنفيذ الأعمال التحضيرية السابقة للتطوير مثل اختيار المواقع، وتقييم الموارد، وشبكة النقل، والدراسات البيئية والجيولوجية والهيدرولوجية وأعمال الطرح والترسية لتلك المشروعات.

جدير بالذكر، أن المملكة تستهدف تحقيق المزيج الأمثل للطاقة، والأكثر كفاءة في إنتاج الكهرباء، وذلك بإزاحة الوقود السائل الذي يستهلك كوقود في إنتاج الكهرباء والتعويض عنه بالغاز ومصادر الطاقة المتجددة، التي سوف تشكل ما يقارب 50% -لكل منهما- بحلول عام 2030م.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد