الأحد, 23 يناير 2022

أسعار النفط تقفز بفعل مخاوف حيال الإمداد مع اضطرابات كازاخستان

ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة مع انتفاضة في كازاخستان أثارت قلقا من إمكانية اضطراب إمدادات أوبك+ تزامنا مع تراجع الإنتاج في ليبيا.

اقرأ المزيد

ووفقا لـ “رويترز” زادت العقود الآجلة لخام برنت 48 سنتا، بما يعادل 0.6 بالمئة، إلى 82.47 دولار للبرميل بحلول الساعة 0127 بتوقيت جرينتش، بعد قفزة 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 50 سنتا، بما يعادل 0.6 بالمئة أيضا، إلى 79.96 دولار للبرميل، بعدما ارتفعت 2.1 بالمئة في الجلسة السابقة.

وقالت لويز ديكسون المحللة في ريستاد إنرجي في تعليق عبر البريد الإلكتروني “تعكس قفزة أسعار النفط بالأساس مخاوف السوق مع تزايد الاضطراب في قازاخستان واستمرار تدهور الوضع السياسي في ليبيا” بما يؤثر في إنتاج النفط.

وبعد أيام من الاضطرابات في كازاخستان أعلنت الحكومة خلالها حالة الطوارئ، أرسلت روسيا أمس الخميس قوات مظلات لإخماد الانتفاضة. وبدأت الاحتجاجات في المناطق الغربية الغنية بالنفط في كازاخستان بعد رفع أسعار الوقود في بداية العام الجديد.

ويتجه برنت والخام الأمريكي نحو تسجيل زيادة ستة بالمئة في أول أسبوع من العام، إذ بلغت الأسعار أعلى مستوياتها منذ أواخر نوفمبر، حيث فاقت المخاوف بشأن الإمدادات القلق من احتمال تضرر الطلب جراء الانتشار السريع للمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

ولا تواكب زيادات الإمداد من مجموعة أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء، نمو الطلب.

وارتفع إنتاج أوبك في ديسمبر 70 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق، وهو ما يقل كثيرا عن الزيادة المسموح بها بموجب اتفاق أوبك+ البالغة 253 ألف برميل يوميا، والذي أعاد الإنتاج الذي تم خفضه في 2020 عندما انهار الطلب في ظل إغلاقات كوفيد-19.

وتراجع إنتاج ليبيا إلى 729 ألف برميل يوميا، من إنتاج مرتفع بلغ 1.3 مليون برميل يوميا العام الماضي، فيما يرجع جزئيا إلى أعمال صيانة خط أنابيب.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد