الإثنين, 17 يناير 2022

أصغر مليارديرة في العالم متهمة بالتآمر والاحتيال الإلكتروني

بعد ثلاثة أشهر على انطلاق محاكمة، إليزابيز هولميز، مؤسسة شركة ثيرانوس Theranos التي زعمت إحداث ثورة في مجال فحوصات الدم، قبل انهيارها، أدانت هيئة محلفين في سان خوسيه في كاليفورنيا، هولمز، بأربع تهم من أصل 11 تهمة بالتآمر والاحتيال الإلكتروني.

اقرأ المزيد

ومن المحتمل الحكم على هولمز البالغة من العمر 37 سنة بـ 20 عاما في السجن، لكنها قادرة على استئناف الحكم.

ووفقا لـ “العربية” يشار إلى أن تقييم ثيرانوز، بلغ 9 مليارات دولار قبل أن يكشف مقال لصحيفة وول ستريت جورنال فضيحة الشركة، وأنها غير قادرة على إجراء مئات الاختبارات التشخيصية بشكل أسرع وأدق وأرخص من الآلات التقليدية الأكبر حجمًا وبنقطة دم واحدة فقط.

قضية هولمز مثال عن ثقافة “زيفها حتى تصنعها” في وادي السيليكون والتي ساعدت في دفع الشركات الناشئة في المنطقة إلى ثروات وقوة اقتصادية في عام 2018.

جمعت شركة ثيرانوس أكثر من 700 مليون دولار قبل أن تسقط عن عرشها، ومن أوائل المستثمرين في الشركة مؤسس أوراكل لاري إليسون، إلى جانب تيم درابر مؤسس شركة رأس المال المغامر المرموقة في سيليكون فالي “DFG” والذي كان صديقا لعائلة هولمز.

وتمثلت قائمة أكبر المستثمرين في “ثيرانوس” عائلة والتون ورثة وول مارت بقيمة 150 مليون دولار، وروبرت موردوك بقيمة 121 مليون دولار، وعائلة ديفوس 100 مليون دولار، بالإضافة إلى كارلوس سليم 30 مليون دولار.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد