الثلاثاء, 18 يناير 2022

“أوبك+” تنهي أطول اجتماع مفتوح وتمضي في خطتها بتثبيت سياسة الإنتاج

أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة، انتهاء أطول اجتماع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفائها، المجموعة التي تعرف باسم أوبك+، اليوم الثلاثاء، وهو الاجتماع الثالث والعشرون والمفتوح منذ 2 ديسمبر الماضي لمتابعة تأثير أوميكرون على أسواق النفط.

اقرأ المزيد

بدوره عبر نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، عن اعتقاده بأن “هناك حالة من عدم اليقين إزاء أوميكرون لكنه لا يؤثر على الطلب على النفط”.

ووفقا لـ”العربية” قالت مصادر، إن أعضاء “أوبك+” اتفقوا على إبقاء سياسة إنتاج النفط دون تغيير، وذلك بزيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميا في فبراير بحسب الاتفاق.

شملت قرارات أوبك+ بختام اجتماعها اليوم، زيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميا لشهر فبراير حسب الاتفاق، وتمديد فترة التعويضات حتى يونيو المقبل، وإنهاء الاجتماع الثالث والعشرين والمفتوح منذ 2 ديسمبر الماضي المعني بمتابعة أثر أوميكرون، على النفط، وتقرر موعد الاجتماع المقبل في 2 فبراير 2022.

كان من المتوقع أن يلتزم كبار المنتجين بخطط زيادة الإمدادات بالمقدار المتفق عليه وهو 400 ألف برميل شهريا، في وقت لم يؤدِ ارتفاع الإصابات بكوفيد -19 إلى عمليات إغلاق في أكبر الدول المستهلكة للوقود حتى الآن.

أظهر تقرير فني صدر الأحد، أن أوبك+ تتوقع أن يكون التأثير على سوق النفط من متغير فيروس كورونا أوميكرون خفيفا ومؤقتا، مما يبقي الباب مفتوحًا أمام زيادة أخرى في الإنتاج.

وقال تقرير اللجنة الفنية المشتركة (JTC): “من المتوقع أن يكون تأثير متغير أوميكرون الجديد خفيفًا وقصير الأجل، حيث يصبح العالم مجهزًا بشكل أفضل لإدارة كوفيد-19 والتحديات ذات الصلة”.

وتابع التقرير: “هذا بالإضافة إلى النظرة الاقتصادية الثابتة في كل من الاقتصادات المتقدمة والصاعدة”.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد