“الاهلي كابيتال”: “تاسي” سيتراوح بين هذين المستويين خلال العام 2022 وهذه القطاعات والاسهم سيكون ادائها قوي

كشفت شركة الاهلي كابيتال عن توقعاتها بأن مؤشر السوق السعودي سيتراوح ما بين 10,600 إلى 12,400 نقطة في العام 2022، مما يعكس عائد توزيع أرباح يتراوح من 2.5% إلى 3.0%، مضيفة ان ذلك بناءً على توقعاتها للأرباح والنطاق العادل لمكرر الربحية.

اقرأ المزيد

وفضلت “الاهلي كابيتال” قطاعات البنوك والبناء والتشييد، إلى جانب قطاع الصناديق العقارية المتداولة – ريت، والتي تعتقد انها أداة استثمارية مناسبة للتحوط من التضخم، وابانت يعتبر كل من مصرف الانماء ووقت اللياقة وأسمنت القصيم وسلوشنز من الخيارات المفضلة في العام 2022، متوقعة أيضا أن يتفوق أداء كل من شركات: بن داوود وصافولا والخدمات الارضية بحلول النصف الثاني من العام مع تراجع ضغوط التضخم ومخاطر “كوفيد – 19″، موصية كذلك بأسهم مختارة في قطاعي الأغذية و السياحة، مصنفة الشركة السعودية للخدمات الارضية بانها تعد من ضمن الخيارات المفضلة، وإن التوقعات طويلة الاجل بالنسبة للشركة إيجابية مدعومة بتوسع أسطول الخطوط الجوية المحلية واحتمال إطلاق خطوط جوية جديدة الى جانب استراتيجية الخدمات اللوجستية السعودية الجديدة.

وتوقعت “الاهلي كابيتال” قوة في أداء قطاع البنوك مقابل عودة أرباح قطاع البتروكيماويات إلى مستوياتها الطبيعية بعد تسجيل أرباح استثنائية في 2021، مرجحة أن يكون قطاع البنوك المحرك الرئيسي لنمو الارباح في 2022 على خلفية الارتفاع المتوقع لاسعار الفائدة، ونمو القروض. متوقعة ان يكون الرهن العقاري المحرك الرئيسي لنمو القروض ولكن بوتيرة أقل من مستويات2021، كما يتوقع تحسن الطلب على الائتمان في قطاع الشركات بدعم من تسارع المشاريع الكبرى وبرنامج شريك.

ورجحت “الاهلي كابيتال” أن يكون إعادة تسعير القروض أهم مزايا البنوك الاكثر تعرضاً لقطاع الشركات مثل مصرف الانماء والبنك السعودي الفرنسي. فيما قد تشهد البنوك التي تركز على قطاع الافراد، البنوك الاصغر حجما مثل بنك الجزيرة وبنك البلاد( ضغوطاً على الهوامش نظراً لارتفاع تكلفة الودائع وتراجع القدرة على إعادة تسعير محافظ القروض، مضيفة بشكل عام، نفضل البنوك التي تميل إلى إقراض الشركات ويتصدر مصرف الانماء قائمة البنوك المفضلة في هذا القطاع.

ورجحت “الاهلي كابيتال” تحقيق قطاع الرعاية الصحية نمواً قوياً بدعم من افتتاح المستشفيات الجديدة والارتفاع التدريجي في عدد المراجعين في 2022 .كما يتوقع أن يستفيد قطاع التجزئة من تغييرات هيكلة القطاع وغياب المصروفات غير المتكررة (خاصة المتعلقة بشركة الحكير، مضيفة ان النظرة إيجابية بالنسبة لبن داود والعثيم، حيث يتوقع أن تدعم التغييرات الهيكلية ونمو اعداد الحجاج والمعتمرين الايرادات في عام 2022، و أن العثيم في وضع مميز للتحوط من التضخم مقارنة بالشركات النظيرة.

وبحسب تقرير “الاهلي كابيتال” من المتوقع استمرار تعافي الطلب على الاسمنت، بدعم من مشاريع وزارة الاسكان وتسارع المشاريع الكبرى الا ان انخفاض أسعار الاسمنت هو احد اهم المخاطر. كما يتوقع أن يستفيد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من التحول الرقمي وعودة قطاع السياحة إلى المستويات الطبيعية، وقالت “الاهلي كابيتال” ان النظرة حيادية لقطاع الاتصالات، وتعد سلوشنز وشركة الاتصالات السعودية “إس تي سي” الخيارات المفضلة نظراً إلى قاعدة المشتركين الكبيرة والميزانية القوية وسياسات توزيع الارباح المستقرة.

وابانت بشكل عام، فان النظرة إيجابية لقطاع الاسمنت حيث يتوقع أن يستمر ارتفاع الطلب على الاسمنت والذي يتواكب مع التعافي المتوقع للاسعار من أدنى المستويات المسجلة في الربع الثالث 2021 .إضافة إلى ذلك، يمثل متوسط عائدات توزيع الارباح لعام 2022 البالغة 5.1%عامل جذب رئيسي للقطاع، مضيفة بشكل عام، نفضل الشركات الاكثر تعرضاً للمنطقة الوسطى و للمشاريع الكبرى. ووضعت اسهم أسمنت القصيم وأسمنت المنطقة الشرقية ضمن الاسهم المفضلة.

واضافت شهد قطاع البتروكيماويات عاماً تاريخياً في 2021 بدعم من تعافي أسعار المنتجات على خلفية تحسن الطلب، مضيفة عموما، تمثل الطاقة الانتاجية الجديدة عالميا وتحسن سلاسل التوريدات اهم العوامل للضغط على أسعار المنتجات و بالتالي ربحية الشركات، مضيفة ان النظرة حذرة بالنسبة لقطاع البتروكيماويات في عام 2022 .رغم ذلك، تعتبر كيان من من الخيارات المفضلة نتيجة للارتفاع المحتمل في تخصيص الايثان، حيث من المتوقع أن يؤدي ذلك الى خفض التكلفة بحدود 800 مليون ريال، وبشكل عام، يعتقد أن النفقات الرأسمالية الاضافية المتعلقة بالممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وبرنامج شريك ستكون محركات القطاع الرئيسية خلال الفترة القادمة.

وبحسب “الاهلي كابيتال” فبعد تحقيق نمو استثنائي في الأرباح خلال العام 2021 بنسبة 130% على أساس سنوي، يتوقع أن تعود أرباح السوق السعودي إلى مستويات نمو معتدلة، بنمو من 5% إلى 8% في العام 2022، وذلك مقابل تراجع بنسبة 25% و19% على أساس سنوي في 2020 و2019 على التوالي. مرجحة قوة في أداء قطاع البنوك مقابل تراجع في أرباح قطاع البتروكيماويات.

واضافت يدخل السوق السعودي عامًا جديداً مختلفاً جداً، بعد عام من نمو الأرباح القوي وأداء السوق الاستثنائي والمعنويات الإيجابية في العام 2021، حيث يعتقد ان ارتفاع تقلبات الأسواق ستكون هي السمة الرئيسية. متوقعة ان النمو القوي للاقتصاد السعودي وأول فائض متوقع في الميزانية منذ 9 سنوات، أن يواجه تحديات بسبب متحورات “كوفيد – 19” والضغوط التضخمية العالمية.

واشارت الى انه تبدأ الأسهم العالمية العام الجديد بمستويات قياسية وتقييمات مرتفعة الا ان ارتفاع التضخم والتغير بالسياسات النقدية من المتوقع ان يؤدي إلى الضغط على أسواق الأسهم العالمية.

وتوقعت “الاهلي كابيتال” تزايد الضغط على الأسواق الناشئة بسبب قوة الدولار الأمريكي والتغيرات التنظيمية وتباطؤ نمو الاقتصاديات الناشئة الرئيسية. مع ذلك، يعتقد أن هذه العوامل ستزيد من جاذبية ربط الريال السعودي بالدولار الأمريكي، مما يجعل السوق السعودي من الاسواق المفضّلة ضمن الأسواق الناشئة. لذلك، يتوقع أن يحافظ مؤشر سوق الأسهم السعودي (تاسي) على علاوة التقييم (وربما يرتفع) مقارنة بالأسواق الناشئة والبالغة حالياً 59%.

ووفقا لتقرير “الاهلي كابيتال” من المتوقع أن يحقق الاقتصاد السعودي نمواً بنسبة 7.2% في العام 2022 مقابل 2.9% في العام 2021، نتيجة النمو القوي في الناتج المحلي الإجمالي النفطي وغير النفطي. سيكون التسارع في تنفيذ برامج رؤية 2030 المحرك الرئيسي للاقتصاد، خصوصا مع ارتفاع مساهمة الصناديق التنموية الحكومية. كما نعتقد ان ثبات أسعار النفط، بدعم من تحسن الطلب العالمي وانخفاض النفقات الرأسمالية، سيدعم التوقعات الاقتصادية.

 

ذات صلة Posts

Comments 1

  1. محمد العنزي says:

    نبي نشوف القطاعات اللي ماتطرقتو لها هي اكيد اللي بترتفع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد