الأحد, 23 يناير 2022

“انفستكورب” : نتوقع إصدارات قوية للقروض المضمونة عام 2022 مدفوعة بأنشطة الاندماج والاستحواذ في ظل استمرار الانتعاش الاقتصادي العالمي والطلب على القروض

كشفت شركة انفستكورب عن توقعاتها بأن تظل البيئة العالمية للائتمان مؤاتيه خلال الربع المقبل، مضيفة انه عقب الإصدارات القياسية لعام 2021، يتوقع عامًا آخر من إصدارات قوية للقروض المضمونة عام 2022 مدفوعة بأنشطة الاندماج والاستحواذ، مدفوعا باستمرار الانتعاش الاقتصادي العالمي والطلب على القروض.

اقرأ المزيد

واضافت بالنظر إلى ارتفاع أسعار الفائدة على القروض المضمونة، يشهد السوق زيادة في الطلب إذ شهدت سوق الولايات المتحدة 26 مليار دولار من تدفقات الاستثمارات غير المؤسسية واستثمارات الصناديق المشتركة في الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2021.

ومن منظور الأصول، تبدو الأسواق العالمية للقروض الكبيرة المضمونة في وضع جيد بشكل عام لمواصلة الأداء الإيجابي في الظروف التضخمية. ورغم أن زيادة الفوائد مفيدة للعائدات، فإنها تولّد أيضًا مخاطر إضافية لجهة زيادة تكاليف الاقتراض على المدى المتوسط مما قد يؤدي إلى مخاطر ائتمانية إضافية في الأسواق. ومن شأن هذا أيضًا أن يرجّح كفة الشركات الكبيرة المصدرة للدين على كفة الشركات الأصغر.

وتتجه أسواق الإصدار الجديدة لالتزامات القروض المضمونة في الولايات المتحدة وأوروبا نحو مستويات إصدار قياسية.

وأصدرت انفستكورب المؤسسة العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، اليوم تقريرها الفصلي عن حالة أسواق الائتمان العالمية. يحلل التقرير الأداء الأخير والظروف المؤاتية والمعاكسة في أسواق الائتمان الأميركية والأوروبية، مما يوفر نظرة أوسع لإطلاق التوقعات الرئيسية للربع الأول من عام 2022 وما بعده.

وتبدي إدارة الائتمان في انفستكورب تفاؤلاً بشأن النظرة المستقبلية إلى سوق القروض المضمونة في ضوء الطلب القوي على فئة الأصول هذه .

تعليقاً على ذلك، قال جيريمي غوش الشريك الإداري والرئيس التنفيذي لوحدة إدارة الائتمان في انفستكورب: “نعتقد أنه من خلال البناء الدقيق للمحفظة، وعلى وجه الخصوص، التركيز على الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة وتجنب القطاعات ذات مخاطر التضخم المرتفعة، إلى جانب مع الإدارة النشطة للمحفظة، يمكننا جعل محافظ القروض المضمونة قادرة على التعامل مع الآثار التضخمية مع الاستفادة في الوقت نفسه من احتمالات ارتفاع معدلات الفائدة”. وأضاف: “بشكل عام، نتوقع أن يوفر عام 2022 فرصًا استثمارية مقنعة. ونظرًا إلى موقعنا في السوق، نرى أننا في وضع جيد لمواصلة الاستفادة من الإصدارات الأولية التي تكون ذات سعر جيد كالتي رأيناها مؤخرًا واستخدام هذا الأمر للتناوب بين المحافظ وزيادة العائدات”.

وتعليقاً على هذه النقاط، قال ديفيد موفيت، الرئيس المشارك لإدارة الائتمان لإنفستكورب في الولايات المتحدة: “استفاد سوق الائتمان الأميركي من ظروف مؤاتية مماثلة لما شهده السوق الأوروبي العام الماضي. هوامش الائتمان قريبة من أدنى مستوياتها منذ عقد مما يعكس الأساسيات القوية والتوقعات الإيجابية للتخلف عن السداد والطلب القوي على القروض المضمونة المرتكزة على التزمات القروض المضمونة. وسوف نواصل تعزيز القيمة والأداء المتفوق في استراتيجياتنا من خلال نهج تداول نشط وإدارة محافظ كفوءة، يقومان على تحليل صلب للأساسيات، ويركزان على تحديد الفرص للحصول على عائدات إجمالية وتحدّب إيجابي. ونرى إمكانية زيادة التضخم والتعديلات المقابلة في السياسة على أنها تحديات محتملة في عام 2022”.

من جهته، قال فيليب ييتس، رئيس قطاع أوروبا لصناديق الائتمان في انفستكورب: “واصلت سوق الائتمان الأوروبية إظهار مستويات عالية من المرونة في الربع الرابع من العام 2021، وحققت عاماً جديداً من الإصدارات الجديدة. من منظور مخاطر الائتمان، يظل تركيزنا على التأثير المحتمل للتضخم في السوق. ومع ذلك، نتوقع أن تظل جهات الإصدار التي نستهدفها في السوق الأوروبية صامدة في مواجهة الضغوط التضخمية نظرًا لحجمها. ونتوقع أن يوفر عام 2022 مزيداً من الفرص لتنويع المخاطر وإجراء تناوب بين محافظنا الاستثمارية من أجل زيادة العائدات”.

إن انفستكورب لإدارة الائتمان هي وحدة عالمية رائدة في إدارة الائتمان مع أكثر من 14 مليار دولار من الأصول المُدارة، ولديها تاريخ من الاستثمار يمتد أكثر من 16 عاماً في أسواق الائتمان العالمية، وتضم 40 متخصصاً متمرساً في مجال الاستثمار، مع كون كل من الأفراد الرئيسيين في الفريق يتمتع بما متوسطه أكثر من 20 عاماً من الخبرة في هذا المجال .

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد