الإثنين, 17 يناير 2022

خفضت رأس مالها 4 مرات وبقيمة إجمالية تبلغ 947.69 مليون

زيادة رأس مال الكابلات السعودية كلاكيت 9 مرة .. مجموع الزيادات يبلغ 1.4 مليار منذ الإدراج

أعلنت هيئة السوق المالية اليوم عن موافقتها على تخفيض رأس مال شركة الكابلات السعودية من 360.61 مليون ريال إلى 262.311 مليون ريال وبنسبة تخفيض 27.26%، وبفارق 98.3 مليون ريال، وذلك قبل زيادته مرة أخرى بقيمة 500 مليون ريال أي إلى 762.31 مليون ريال، وبنسبة زيادة 190.6%، إلا أن الهيئة أشارت إلى أن الزيادة لا تزال بحاجة إلى موافقة الجمعية العامة غير العادية للشركة على تخفيض رأس المال واستكمال الإجراءات والمتطلبات النظامية ذات العلاقة، وأن موافقتها جاءت وبعد دراسة الطلب من الهيئة في ضوء المتطلبات النظامية والمعايير الكمية والنوعية المطبقة على جميع الشركات التي تتقدم بطلب زيادة رأس مالها.

اقرأ المزيد

وحسب رصد لصحيفة مال واستناداً إلى البيانات المنشورة على موقع السوق، تكون هذه هي الزيادة رقم 9 للشركة منذ الإدراج بالسوق، ليصل مجموع الزيادات في حال تمت الزيادة المعلن عنها اليوم إلى 1.44 مليار ريال، وفي المقابل وخلال الفترة نفسها قامت الشركة بتخفيض رأس مالها 4 مرات وبقيمة تخفيض إجمالية تبلغ 947.69 مليون ريال.
وحسب الرصد وخلال آخر 10 سنوات وتحديداً منذ 2012 دخلت الشركة في مرحلة الخسائر الصافية (الخسائر التشغيلية منذ 2010)، وبلغ مجموعة ما مُنيت به الشركة من خسائر صافية خلال تلك الفترة (حققت خسائر في 9 من السنوات العشرة) 1.15 مليار ريال، بينما بلغ مجموع الخسائر التشغيلية في الـ 12 عاماً الأخيرة 1.46 مليار ريال.

وحسب رصد “مال” بدأت الشركة في الدخول قائمة الخسائر المتراكمة في 2013 بقيمة 166 مليون كان تعادل 22% من رأس مالها حينها، وظلت ترتفع إلى أن وصلت إلى 501 مليون ريال في 2016 كانت تعادل 66% من رأس المال، قبل أن تخفضها الشركة عن طريق تخفيض رأس مالها مرتين متتاليتين ودون رفع رأس المال لتعود إلى قائمة الأرباح المبقاة في العام 2018 إلا أنها لم تمكث بها كثيراً، حيث عادت في 2019 إلى قائمة الخسائر المتراكمة بنسبة 7% من رأس المال، وهي النسبة التي ارتفعت إلى 45% بنهاية التسعة أشهر الأولى من العام 2021.

وبعد استخدام الشركة قيمة تخفيض رأس مالها في إطفاء الخسائر المتراكمة ستنخفض من 164.048 مليون ريال (كما بنهاية الربع الثالث 2021) إلى 65.74 مليون ريال، وهي تعادل فقط 8.62% من رأس المال بعد زيادته إلى 762.31 مليون ريال، وبالتالي يبقى الرهان أولاً على موافقة الجمعية العمومية للشركة لتنفيذ هذا السيناريو من ناحية، وثانياً على نتائج الربع الرابع والتي ستحدد ما إذا كانت هذه النسبة سترتفع لتعود الشركة لقائمة نطاقات الخسائر المتراكمة (الأصفر والبرتقالي “الموجودة به الكابلات حالياً” والأحمر)، أما أنها ستنجح في الخروج من تلك القائمة.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد