الثلاثاء, 25 يناير 2022

فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تأمل في القضاء على الوباء خلال 2022

أعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس عن أمله في القضاء على وباء فيروس كورونا خلال عام 2022، بشرط أن تعمل الدول معا لاحتواء انتشاره.

اقرأ المزيد

وحذر غيبريسوس في بيان له بمناسبة العام الجديد من “تكديس اللقاحات” بكميات تفوق حاجة الدول.

وبحسب “بي بي سي” تأتي هذه التصريحات بعد مرور عامين على إبلاغ منظمة الصحة العالمية لأول مرة عن حالات لنوع غير معروف من الالتهاب الرئوي في الصين.

وفي الوقت الحالي يبلغ عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 على مستوى العالم أكثر 287 مليون حالة، بينما قضى حوالي 5.5 ملايين شخص جراء الإصابة بالمرض.

ويستقبل الناس في جميع أنحاء العالم الجديد ولكن بدون احتفالات واسعة، كما كان الحال قبل تفشي الوباء.

وبث غيبريسوس رسالة إيجابية في خطابه، مشيراً إلى توفر المزيد من الأدوات الآن للتعامل مع كوفيد-19.

لكنه حذر من أن استمرار اللامساواة في توزيع اللقاح يزيد من مخاطر تطور الفيروس.

وقال غيبريسوس إن “مصالح الدول الضيقة وتكديس اللقاحات من جانب بعض الدول أدى إلى تقويض المساواة وخلق الظروف المثالية لظهور متحور أوميكرون، وكلما طالت فترة اللامساواة، زادت مخاطر تطور الفيروس بطرق لا يمكننا منعها أو التنبؤ بها”.

وأضاف “إذا قضينا على انعدام المساواة، نقضي على الجائحة”.

وقالت جنوب أفريقيا، حيث ظهر أوميكرون لأول مرة، إنها ربما تجاوزت ذروة الموجة الرابعة من الإصابات، بدون زيادة كبيرة في الوفيات.

أصبحت فرنسا أحدث دولة تفيد بأن أوميكرون باتت السلالة المهيمنة هناك. فقد شهدت يومين متتاليين زاد في كل منهما عدد الإصابات عن 200 ألف حالة.

قال عالم فيروسات ألماني يدعى كريستيان دروستن، لشبكة “زد دي أف” إنه يتوقع شتاء “طبيعياً نسبياً”، مشيراً بذلك إلى بيانات توحي بأن حالات الإصابة بأوميكرون ليست بهذه الخطورة.

أُلغيت آلاف الرحلات الجوية الأخرى، نصفها تقريباً في الولايات المتحدة، حيث عانت شركات الطيران من إصابة طواقمها بالفيروس.

وألمح مدير منظمة الصحة في تصريحاته إلى معدلات التطعيم المنخفضة.

فبينما تلقى معظم السكان في أوروبا والأمريكتين جرعة واحدة على الأقل، فإن آمال منظمة الصحة العالمية في الوصول إلى معدلات تلقيح كامل تبلغ نسبة 40 في المائة في كل دولة بحلول نهاية 2021 لم تتحقق في معظم دول أفريقيا.

وكان غيبريسوس قد اتهم الدول الغنية “بالاستئثار” بالإمدادات العالمية من اللقاح، وتطعيم معظم سكانها بالكامل بينما ينتظر السكان في دول أخرى الحصول على الجرعات الأولى.

وقد وضعت منظمة الصحة العالمية هدفاً جديداً للعام 2022 ويتلخص في تطعيم 70 في المائة من السكان في جميع الدول بحلول يوليو/ تموز لإنهاء الجائحة.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد