السبت, 22 يناير 2022

في حوار لهما مع “مال” .. الخضيري والغامدي: النتائج الإيجابية لاندماج “الأهلي” و”سامبا” تدعم خطط المملكة للتحول إلى اقتصاد مالي رائد

كشف عمار عبدالواحد الخضيري رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي وسعيد بن محمد الغامدي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في البنك الاهلي السعودي في حوار مع صحيفة مال عن توقعاتهما للقطاع المصرفي السعودي ومستقبله في ظل رؤية المملكة 2030 الرامية الى التحول لاقتصاد مالي رائد بحلول نهاية العقد الحالي.

اقرأ المزيد

حيث أشار الخضيري إلى أن نجاح اندماج “الأهلي” و”سامبا” وما تمخض عنه من مكتسبات استراتيجية مهمة ومنها تحول البنك الأهلي السعودي ليكون أكبر بنك في المملكة مع امتلاك قاعدة عملاء أوسع، وقوة أكبر من حيث الأصول والسيولة والبنية التحتية، وبالتالي جذب موظفين أكفاء وتعزيز القدرة التنافسية في السوق.

وهنا يعلق رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي عمار الخضيري بقوله: تلعب البنوك دوراً محورياً في اجتذاب الاستثمار الأجنبي المباشر وتسريع وتيرة التنويع الاقتصادي وفقاً لرؤية 2030، وبالتالي يمكن لعمليات الدمج والاستحواذ في القطاع البنكي، عند التخطيط لها وتنفيذها بشكل جيد، أن تساعد الكيانات المدمجة على اكتساب مزايا إستراتيجية مهمة واغتنام فرص الاندماج والاستحواذ بما يؤثر إيجاباً على الاقتصاد السعودي، في ضوء خطط المملكة للتحول إلى اقتصاد مالي رائد بحلول عام 2030.

رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي: البنك الأهلي سيساهم في تلبية تطلعات وطموحات المشاريع المستقبلية الداعمة لرؤية المملكة 2030
وبحسب رئيس مجلس الإدارة يعتبر البنك الأهلي السعودي أكبر مجموعة مصرفية في المملكة العربية السعودية، ومن بين أكبر البنوك على مستوى دول المنطقة، إذ بلغت قيمة إجمالي أصوله 903 مليار ريال في 30 سبتمبر 2021. خلال نفس الفترة، بلغت الحصة السوقية للبنك الأهلي السعودي من أصول القطاع المصرفي السعودي قرابة 31%، كما يحظى البنك أيضاً بحصة سوقية تمويلية تبلغ قرابة 27% بعد الاندماج. هذا النمو المضطّرد في الحصة السوقية، مدعوماً بسيولة ومركز رأسمال قوي، يمكّن من تمويل خطط التنمية الاقتصادية ودعم المشاريع الوطنية في المملكة. كانت الحصة السوقية، ولا تزال، ضمن الحدود المتوقعة، ومن المتوقع أن تنمو مستقبلاً، لا سيما في مصرفية الأفراد.

الخضيري: “الأهلي كابيتال” ستستفيد من الاكتتابات الجديدة في سوق الأسهم .. و شراكتنا مع “بي إن واي ميلون” ستلبي الطلب وتتبني الممارسات العالمية في وظائف إدارة الأصول والوساطة المالية

وهنا يكمل عمار الخضيري ليشير إلى واقع البنك الأهلي السعودي بكافة أذرعته خاصة الاستثمارية بعد الدمج قائلا إن المملكة العربية السعودية تكتب فصلاً جديداً في قصة الطروحات العامة في المنطقة. متطرقا إلى أن الخبرة المحلية الواسعة للبنك الأهلي السعودي تُشكّل ميزة تنافسية خلال هذه الفترة، حيث تتيح لنا تعزيز دورنا في توفير الاستشارات المالية وتدعيم عمليات الأهلي كابيتال.

وهنا نطرح سؤالاً على العضو المنتدب والرئيس التنفيذي سعيد بن محمد الغامدي لمَ تم بعد عملية اندماج “الأهلي” و”سامبا”، حيث يوجد بنهاية العام 2020 مطلوبات على مجموعة سامبا المالية قيمتها 15.2 مليار ريال منها سندات دين وقرض ومطلوبات أخرى، ماذا حل بهذه المطلوبات؟، فكانت إجابة سعيد الغامدي: “من الطبيعي أن يتم تحويل هذه المطلوبات إلى الكيان الجديد البنك الأهلي السعودي، لذا ستشكل هذه المطلوبات جزءاً من قاعدة تمويل المجموعة، وحيث يتمتع البنك الأهلي السعودي – ولله الحمد –بنموذج أعمال متوازن ذي مستوى عالمي وسيولة كبيرة تعزز من قدرته التنافسية على الصعيدين المحلي والإقليمي، وهي ما نعتبرها أحد أهم مكامن القوة للبنك التي عكست نموه وتطوره على مدى ثمانية وستين عاماً مواكباً لمسيرة المملكة نحو الحداثة والتقدم وجودة الحياة”.

 

العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في البنك الاهلي السعودي : هذه أسباب انخفاض الرصيد التراكمي لمخصصات القروض المتعثرة للبنكين (الأهلي وسامبا) بنهاية العام 2020
وحول انخفاض الرصيد التراكمي لمخصصات القروض المتعثرة للبنكين (الأهلي وسامبا) بنهاية العام الماضي 2020 من مبلغ 12.76 مليار ريال إلى 10.8 مليار ريال ما السبب الذي أدى لانخفاض رصيد المخصصات؟ وهل تم تحصيل قروض متعثرة أو كانت مصنفة من ضمن الديون المعدومة بالتالي عكست مخصصاتها؟، يجيب الغامدي قائلا: “يرجع السبب الأساسي لحدوث هذا الانخفاض في مخصصات القروض المتعثرة، خلال الربع الثاني من عام 2021، لأسباب فنية محاسبية في المقام الأول، حيث تم نقل محفظة سامبا “سابقاً”، بعد خصم المخصصات إلى البنك الأهلي السعودي بقيمة عادلة. بعبارة أخرى، يعتبر رصيد المخصصات جزءاً من صافي رصيد القروض”.

هنا ننقل بالحديث مرة أخرى إلى رئيس مجلس الإدارة لسؤاله عن الزيادة المضطّردة في اكتتابات السوق المالية السعودية، كيف سيستفيد القطاع المصرفي بشكل عام والبنك الأهلي السعودي بشكل خاص من هذه الادراجات؟، فيجيب عمار الخصيري بنوع من والافتخار قائلا: تكتب المملكة العربية السعودية فصلاً جديداً في قصة الطروحات العامة في المنطقة. وتشكّل الخبرة المحلية الواسعة للبنك الأهلي السعودي ميزة تنافسية خلال هذه الفترة، حيث تتيح لنا تعزيز دورنا في توفير الاستشارات المالية وتدعيم عمليات الأهلي كابيتال، ذراعنا المخصصة للخدمات المصرفية الاستثمارية وإدارة الأصول. وعقدنا شراكة مع شركة الاستثمارات العالمية “بي إن واي ميلون” لتلبية الطلب على تبني الممارسات العالمية في وظائف إدارة الأصول، والوساطة المالية، وحفظ الأوراق المالية في المملكة. وقد كان اختيار الأهلي كابيتال كمدير رئيسي للاكتتاب في الطرح العام الأولي لمجموعة تداول السعودية دليلاً ملموساً على مساهمة قدراتنا المحسّنة في خدمة السوق المالية السعودية.

 

الغامدي: 111 مليار قيمة محفظة التمويل السكني للبنك .. و”الأهلي” أصبح أحد أكبر مقدمي القروض العقارية في المملكة
يلتقط، سعيد الغامدي الحديث ليتحدث عن نجاح آخر في منظومة مجموعة “الاهلي السعودي”، حيث يشير إلى القروض العقارية لدى البنك الاهلي السعودي في الربع الثالث من عام 2021، حيث بلغت قيمة محفظة التمويل السكني للبنك الأهلي السعودي 111 مليار ريال، ما يعني أن البنك الأهلي السعودي أصبح أحد أكبر مقدمي القروض العقارية في المملكة. وطبقاً لاستراتيجيته، سوف يستمر في شراكته القوية مع صندوق التنمية العقارية ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، من أجل تنمية محفظة القروض العقارية الخاصة بالبنك، والعمل على دعم الهدف القومي المتمثل في زيادة الملكية السكنية بين المواطنين السعوديين.

 

الغامدي: نجحنا في تحقيق وفورات تقديرية (synergy) بأكثر من 500 مليون لعام 2021 ما يعادل 800 مليون ريال على أساس سنوي وحدثنا هدفنا المتوقع من الوفورات التقديرية ليصل إلى 1,2 مليار ريال سنويا في 2023

لكننا استوقفنا سعيد الغامدي، لسؤاله عن أمر كان ملفت بعد عملية اندماج “سامبا” و”الأهلي”، إذ لا شك كانت هناك تقديرات لتكاليف الاندماج، والتي بلغت 1.1 مليار ريال، بعد الاندماج، هل كانت التكاليف حتى الآن تتوافق مع تقديراتكم قبل إتمام الاندماج؟ مع إمكانية اعطائنا تفاصيل أكثر حول ذلك سواء توافقت التكاليف مع التقديرات أم كان هناك فروقات، وما اسبابها؟، فكانت اجابته: بداية، تم تقدير تكاليف عملية الاندماج بحدود 900 مليون ريال كمصاريف لمرة واحدة فقط وهي أقل بـ 200 مليون ريال مما تم الإعلان عنه سابقا. هذا وقد نجح البنك في تحقيق وفورات تقديرية (synergy) بأكثر من 500 مليون ريال لعام 2021 ما يعادل 800 مليون ريال على أساس سنوي. وعليه فقد تم تحديث الهدف المتوقع من الوفورات التقديرية ليصل إلى 1,2 مليار ريال سنويا في 2023.

ويضيف، لا تنس أن البنك، استكمل أضخم عملية اندماج في تاريخ المملكة نتج عنها تشكيل أكبر البنوك السعودية وضمن أكبر البنوك في المنطقة بإجمالي أصول بلغت 903 مليار ريال (حتى 30 سبتمبر 2021)، تزامن معها نمو مضطّرد في الحصة السوقية للبنك يعززها سيولة ومركز رأسمالي قوي يمكّنه من تمويل خطط التنمية الاقتصادية.

هذا المركز المالي الذي تحدث عنه الغامدي، دفعنا إلى سؤاله عن الأنشطة التجارية فيما يخص الشركات التي سيركز عليها البنك في تمويلاته بعد ان تم إتمام الاندماج؟ وماهي استراتيجية البنك بخصوص تمويل الأفراد؟، هنا بدأ سعيد الغامدي بالحديث قائلا: كأكبر بنك في المملكة وأكبر ممول مؤسسي تظهر نقاط القوة والمركز المالي التي تُعزز قدرات مجموعة البنك الأهلي السعودي التمويلية الضخمة، حيث سيساهم البنك –بإذن الله- في تلبية تطلعات وطموحات المشاريع المستقبلية الداعمة لرؤية المملكة 2030. كما سيساهم بإمكانات أكبر لتسهيل التجارة وتعزيز التدفقات النقدية من وإلى المملكة عبر الأسواق الإقليمية والعالمية.


الغامدي: فروعنا الدولية ستخدم رؤية البنك الاستراتيجية للتوسع إقليمياً واحتلال مكانة عالمية رائدة في مجال الخدمات المالية
كل ما سبق سينعكس على خدمات البنك التي سيوفرها كأفضل الحلول التمويلية والرقمية لعملائه الأفراد ومنتجات التملك السكني للمواطنين، ودعم المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، كما يسعى البنك ليكون الشريك الأكثر ثقة والداعم الأكبر للصفقات والمشاريع الضخمة في المملكة والمقدم لأكبر قاعدة منتجات مصرفية متوافقة مع الشريعة لجميع القطاعات، حيث نرى أن فرص النمو تكمن في دعم المشاريع الوطنية التي تسهم في خلق الوظائف وتواكب أحدث نماذج الأعمال.

ناهيك عن أن البنك الأهلي السعودي يعتبر أكبر بنك في أعمال الخزينة ونشاطات الأسواق المالية، ويمتلك ذراع مالي يشكل أكبر مدير للأصول ومقدم لخدمات الوساطة والمصرفية الاستثمارية في المملكة. ويحظى البنك الأهلي السعودي كذلك بتواجد قوي في الأسواق العالمية مستفيداً من انتشار فروعه في الشرق الأوسط وجنوب أسيا وتركيا، مما سيخدم رؤية البنك الاستراتيجية للتوسع إقليمياً واحتلال مكانة عالمية رائدة في مجال الخدمات المالية.

لتحميل الملفات المرفق

انفوجرافيك-رحلة-اندماج-البنك-الأهلي-السعودي-1.pdf

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد